بعد فشل اقناعه بالاستقالة ..الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا يقيل الرئيس (جاكوب زوما)

أقال حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم بجنوب أفريقيا فجر اليوم الثلاثاء (جاكوب زوما) من منصبه رئيسا البلاد بعد فشل الضغوط التي مارسها عليه لإقناعه بالاستقالة.

واوضحت الانباء الصحفية ان الحزب الحاكم قرر في ختام اجتماع استغرق (13) ساعة، إقالة الرئيس (جاكوب زوما)، كما أكد مصدرا رفيع المستوى ان اللجنة التنفيذية للحزب قررت عزل (زوما) من رئاسة البلاد، لكن الحزب ـ الذي أمهل الرئيس (جاكوب) 48 ساعة للاستقالة ـ لم يصدر بيانا رسميا بهذا الشأن.

وفي السياق نفسه، اوضحت الانباء إن المجلس الوطني التنفيذي لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي - المؤلف من (107) أعضاء - خلص صباح اليوم الثلاثاء إلى اقالة (زوما) من مهامه الرئاسية .. مشيرة الى ان (زوما) رفض قرار اللجنة التنفيذية التي تملك سلطة إصدار أمر بتنحيه.

ونسبت الانباء الى مصادر مطّلعة قولها: "إن زعيم الحزب (سيريل رامافوسا) غادر اجتماع اللجنة التنفيذية الوطنية، وتوجه إلى مقر (زوما) وسط العاصمة بريتوريا ليسلمه الرسالة شخصيا".

ولفتت الانباء، الانتباه الى ان (جاكوب زوما) يواجه منذ انتخاب (رامافوسا) نائب الرئيس زعيما للحزب في كانون الأول الماضي، دعوات لإنهاء فترة ولايته الثانية - التي تنتهي منتصف العام المقبل 2019 - بعدما شابتها الفضائح.

وكانت المعارضة في جنوب أفريقيا قد طالبت أمس بحل البرلمان وإجراء انتخابات تشريعية سابقة لأوانها، للخروج مما عدته أزمة سياسية ناجمة عن رفض الرئيس (زوما) الاستقالة بالرغم من الضغوط التي مارسها عليه حزبه.

وكالات + الهيئة نت

ح