بعد لقائه ملك السعودية .. (بشارة الراعي) يلتقي (سعد الحريري) في الرياض

التقى البطريرك الماروني اللبناني الكاردينال (بشارة الراعي) اليوم الثلاثاء رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل (سعد الحريري) في العاصمة السعودية الرياض.

وأكدت المصادر الصحفية ان (بشارة الراعي) التقى (الحريري) صباح اليوم في مقر إقامة الأخير بالرياض، دون الافصاح عما جرى خلال اللقاء .. مشيرة الى ان (الراعي) التقى قبل ذلك الملك (سلمان بن عبد العزيز) وولي العهد (محمد بن سلمان) بحضور (عادل الجبير) وزير الخارجية وعدد من المسؤولين السعوديين.

ونسبت المصادر الى الخارجية السعودية قولها: "إنه تم خلال اللقاء التأكيد على أهمية دور مختلَف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم".

وكانت المصادر قد نقلت عن البطريرك الماروني قوله قبيل مغادرته مطار بيروت أمس متجها إلى الرياض:"إن زيارته ـ التي تُعد الاولى من نوعها إلى السعودية ـ تأخذ صفة تاريخية ومهمة بالنسبة للحدث الذي نعيشه في لبنان" .. مؤكدا ان الشعب اللبناني لن يرتاح قبل أن يعود (سعد الحريري) إلى لبنان لتعود الحياة إلى طبيعتها في البلاد.

بدوره، قال (ثامر السبهان) وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ـ الذي كان في مقدمة مستقبلي (الراعي) في مطار قاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض ـ"إن زيارة البطريرك تؤكد نهج المملكة للتقارب والتعايش السلمي والانفتاح على جميع مكونات الشعوب العربية".

الجزيرة + الهيئة نت

ح