الأمين العام يرأس الاجتماع الأسبوعي لأقسام الهيئة لمناقشة آخر المستجدات والتباحث في خطط العمل

عقدت أقسام هيئة علماء المسلمين اجتماعها الأسبوعي اليوم الأربعاء؛ برئاسة الأمين العام الدكتور مثنى حارث الضاري؛ للتباحث في خطط العمل المطروحة وتقييم النشاطات التي أنجزت في المدة السابقة، فضلاً عن مناقشة مستجدات الأحداث التي تشهدها الساحة العراقية والعربية والدولية.

واستهل الأمين العام حديثه باستعراض الأوضاع العامة في البلاد ولاسيما ما يتعلق منها بعمليات القصف التي تتعرض لها مدينة (عنه) بمحافظة الأنبار وعموم مناطق أعالي الفرات، وما ينتج عنها من تداعيات ومآلات تطال المدنيين والنازحين.

وجدد الدكتور الضاري تأكيده على رؤية هيئة علماء المسلمين للحل الجذري للمشكلة العراقية؛ والتي استعرضها القسم السياسي في الاجتماع؛ وتتلخص بالتمسك بوحدة العراق أرضًا وشعبًا، ورفض تقسيمه، مهما كانت الذرائع، وحل القضايا المشكلة فيه، ومعالجتها في إطار سيادته، وبواسطة الحوار البنّاء، وعلى نحو يضمن الحقوق للجميع، في ظل نظام سياسي وطني، وفق آلية التداول السلمي للسلطة، واعتماد التعددية السياسية أساسًا لبناء الدولة، ونبذ كل أشكال الاستبداد السياسي، وطرق الإقصاء بمختلف أنواعها، وبما يضمن استقلال العراق وسيادته، ويعمل على إرجاعه لمكانته الدولية، وإقامة أفضل العلاقات مع دول الجوار، وتعزيزها على أساس مبادئ حسن الجوار، والاحترام المتبادل، والمصالح المشتركة، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، ويتكفل بحفظ ثروات العراق ومقدراته، وحمايتها من العدوان الخارجي، ويحقق للبلاد التنمية والتطور، ويعمل على إزالة آثار الاحتلال، ومحاسبة المفسدين وإعادة الحقوق لأهلها.

وفي سياق استعراض الأقسام لخططها ومشاريعها المرحلية؛ بيّن قسم الدعوة والإرشاد أنه يجري التحضيرات اللازمة لإقامة ندوة علمية تتناول الجهود الدعوية والعلمية لأحد أعضاء هيئة علماء المسلمين، والتي من المقرر عقدها منتصف الأسبوع المقبل، في وقت أنجز القسم العلمي عددًا من البحوث والمقالات في مجالات شرعية مختلفة، ويعتزم نشرها تباعًا في قابل الأيام.

من جهته؛ أكد قسم حقوق الإنسان مواصلة العمل على مراقبة حالة حقوق الإنسان في العراق، ورصد الانتهاكات والجرائم التي تطال المدنيين، وحالات القتل الجماعي الممنهج الناجم عن ممارسات الميليشيات والقوات الحكومية وقوات التحالف الدولي، وتوثيقها وتصنيفها وإعداد التقارير الخاصة بها وفق السياقات القانونية المعتمدة لدى منظمات حقوق الإنسان الدولية.

بدوره؛ يعكف القسم المهني في الهيئة على إجراء زيارات دورية للجامعات والكليات الأردنية في إطار توثيق العلاقات معها؛ سعيًا لتبادل الخبرات والنتاجات العلمية والبحثية.

وجرت في الاجتماع مناقشات أخرى تناولت ملفات ورؤى تعنى بقضايا سياسية واجتماعية وعلمية متنوعة.

الهيئة نت

ج