أكثر من 59 الف نازح في مخيمات تفتقر لابسط مقومات العيش الكريم

أعترفت وزارة الهجرة والمهجرين الحالية اليوم الجمعة ، بوجود أكثر من 59 الف نازح في مخيمات تفتقر لابسط مقومات العيش الكريم ، مع عدم وجود سقف زمني لاعادتهم الى ديارهم واغلاق مخيماتهم الحالية.

ونقلت الانباء الصحفية عن (كريم النوري) وكيل وزارة الهجرة والمهجرين الحالية في تصريح نشر اليوم ، أن "اكثر من 59 ألف نازح موزعين على المخيمات المنتشرة في كردستان العراق وبيقية المحافظات ، مع عدم وجود سقف زمني لإغلاق المخيمات وعودة النازحين بشكل طوعي لمناطقهم".

وأضاف، أن “عودة النازحين إلى ديارهم تواجه بعض الصعوبات والمشاكلومنها الموافقات الامنية وتدقيق الاوراق الثبوتية التي تعرقلت في ظل انتشار فيروس كورونا".

وأشار إلى أن هنالك بعض القضايا التي تحول دون عودة النازحين، منها المتعلقة بالـ"جانب الأمني"، والسياسي، والصراع العشائري والثارات، وبعضها يتعلق بالقضايا الخدمية، إذ أن بعض المناطق مهدمة ولم يتم اعادة بنائها مجددا وتحتاج الى تأهيل ، رغم مرور سنوات على استعادتها.

يشار الى أن محافظات وسط وشمال وغرب العراق شهدت خلال السنوات الاخيرة أكبر موجة نزوح وتهجير قسري للمدنيين فيها ودمار بالغ في بنيتها التحتية ، لاهداف سياسية وطائفية ولاجل تغيير تلك المناطق والمدن ديمغرافيا لصالح اجندات ايرانية من قبل القوات الحكومية وميليشيات (الحشد الشعبي) التي تعمل بأمرة ايران.

الهيئة نت

ب