جهات حكومية متنفذة تجعل "سدة استراتيجية" بمواجهة خطر يهدد سلامتها في ديالى

أعترفت مصادر محلية في محافظة ديالى اليوم الجمعة، بوجود خطر كبير يهدد سلامة "سدة استراتيجية" شمال شرق المحافظة بسبب جهات حكومية متنفذة.

ونقلت الانباء الصحفية عن (عدنان التميمي) رئيس مجلس قضاء المقدادية السابق في تصريح صحفي نشر اليوم ، ان “18 مقلع للحصى والرمل تنشط في محيط "سدة الصدور" الاروائية شمال المقدادية وهي تشكل خطر مباشر على سلامة السدة وفق التقارير الفنية".

وأضاف (التميمي)، أن “مقالع الحصى برزت بعد 2014 وهي تابعة لـ"جهات حكومية متنفذة" وان بقاءها دون حلول سيكون لها ضرر بالغ وقد يؤدي بالمنطقة كلها الى المجهول ، خاصة وان "سدة الصدور" تمثل عقدة مائية بالغة الاهمية في تنظيم تدفق المياه في 6 انهر رئيسية في ديالى بشكل عام منها (خريسان) و(مهروت) و(الخالص) وانهر اخرى".

وطالب المنظمات الدولية والمعنية بالامر الى عمل زيارة للسدة المتضررة مع ضرورة اتخاذ قرارات تسهم في دعم وتعزيز سلامة "سدة الصدور" الاروائية والسعي لحسم ملف التجاوزت من قبل الجهات الحكومية والاحزاب السياسية الحالية.

وشهدت محافظة ديالى خلال الساعات الـ24 الماضية اصابة مزارع بانفجار عبوة ناسفة قرب قرية (ام الحنطة) ضمن قاطع (شيخ بابا) في ناحية (جلولاء) شمال شرق بعقوبة، ومقتل صاحب مقهى بهجوم مسلح باطراف ناحية (كنعان) شرق بعقوبة، واصابة شخص بانفجار ناسفة باطراف ناحية (العبارة) شمال شرق بعقوبة.

الهيئة نت

ب