هيئة علماء المسلمين تنعى الشيخ الدكتور مولانا (محمد عبد الحليم النعماني) المحدث والمحقق المعمر

الهيئة نت| نعت الأمانة العامة في هيئة علماء المسلمين في العراق؛ الشيخ الدكتور مولانا (محمد عبد الحليم بن محمد عبد الرحيم الـﭽِـشْتِي الجَيْـﭙُـوْرِي النعماني) المحدث والمحقق المعمر، الذي وافاه الأجل يوم أمس الاثنين (25/صفر/1442هـ_ 12/10/2020م).

وقالت الهيئة أن الشيخ (رحمه الله) وُلد في مدينة (جَيـﭙُـور راجِستهان) في الهند، في شهر ذي القعدة 1347ﻫ، الموافق 16/4/1929م، ونشأ في بيت متواضع ومحب للعلم وأهله، وبدأ دراسته الابتدائية في مدرسة (تعليم الإسلام)، ثمّ التحق بـ (دار العلوم ديوبند) سنة 1363ﻫ، وقرأ الكتب الدراسية وأَخذ العلوم عن علماء عصره في مدينة (ديوبند) التي كانت في حينها مليئة بالعلماء الكبار، وتخرَّج من الجامعة سنة 1369ﻫـ. ثم التحق بجامعة كراتشي وحصل على الماجستير في العلوم الإسلامية سنة 1967م، والماجستير في علم المكتبات سنة 1970م، وعلى الدكتوراه في علم المكتبات سنة 1980م، وكان عنوان رسالته (تاريخ المكتبات الإسلامية في عصر الدولة العباسية).

وبيّنت هيئة علماء المسلمين في نعيها أنه على الرغم من انصراف الفقيد (رحمه الله) إلى العلوم الإسلامية عامة وعلم المكتبات خاصة؛ إلا أنه اعتنى عناية خاصة بعلم الحديث ولازم شيخه وأخاه العلامة (محمد عبد الرشيد النعماني) رحمه الله، ملازمة طويلة حتى برع فيه واشتهر، ومن أبرز شيوخه الآخرين في الحديث: المحدّث المُسند السيد (حسين أحمد المدني الفيض آبادي) شيخ الحديث ورئيس الأساتذة بدار العلوم بديوبند الهند، والشيخ المحدث الفقيه المفتي (دير بخش البَدَايُوني) رحمه الله، والشيخ (عبد الفتاح أبو غدة) رحمه الله، والشيخ المحدث (محمد صالح بن جِيُئو سُهتّو السِندي) رحمه الله.

وذكرت الهيئة ما عُرف عن الشيخ النعماني (رحمه الله)؛ إذ عُرف بالتواضع والحياء وحب طلبة العلم، وحسن المعاشرة للناس، والعمل الحثيث في خدمة العلوم الشرعية؛ حيث عمل مشرفًا على قسم الحديث وأستاذًا فيه في جامعة (العلوم الإسلامية) بكراتشي، وأشرف على طلبة الدراسات العليا وناقش رسائل كثيرة في قسم الفقه الإسلامي في الجامعة نفسها، فضلًا عن اشتغاله بخدمة علوم الحديث النبوي مطالعةً وتدريسًا وتحقيقًا وتأليفًا، ومن مؤلفاته: (البضاعة المزجاة لمن يطالع المرقاة شرح المشكاة)، و(لمحاتٌ من تاريخ التفقيه والفقه الإسلامي)، و(مكانة الإمام محمد بن الحسن الشيباني في الحديث)، و(الفوائد الجامعة تعليق على العُجالة النافعة)، و(تراجم الحفاظ المستخرج من الأنساب للسمعاني)، و(الإمام البخاري بين الإفراط والتفريط) وهذه كلها باللغة العربية، وله أيضًا كتب ومقالات وبحوث ورسائل كثيرة متنوعة في علوم شتى وموضوعات مختلفة بالأردية، نشرت في المجلات العلمية في الهند وباكستان.

وابتهلت الهيئة إلى الله تعالى أن يرحمَ الشيخ (محمد عبد الحليم النعماني) وأن يسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله ومحبيه وتلامذته الصبر والسلوان، ويجزيه عمّا قدّم خير الجزاء.

الهيئة نت