هيئة علماء المسلمين تنعى الشيخ الدكتور (محمد عادل خان) رئيس الجامعة الفاروقية بباكستان

الهيئة نت| نعت الأمانة العامة في هيئة علماء المسلمين في العراق، الشيخ الدكتور (محمد عادل خان) رئيس الجامعة الفاروقية بباكستان، الذي وافاه الأجل مساء يوم أمس السبت (23/صفر/1442هـ-10/10/2020م)؛ إثر هجوم مسلح قامت به مجموعة مجرمة استهدفته وهو في سيارته بعد عودته من (دار العلوم) في مدينة (كراتشي)؛ مما أسفر عن استشهاده هو وسائقه -رحمهما الله تعالى-.

وبيّنت الهيئة أن الشيخ ووالده (رحمهما الله تعالى) كانا من علماء باكستان المعروفين، وهو يرأس (الجامعة الفاروقية الجديدة) التي هي امتداد لـ (الجامعة الفاروقية القديمة) المعروفة، ويدرس فيها ما يقرب من أربعة آلاف طالب علم، وقد كرس حياته لتدريس وتعليم طلاب العلم العلوم الشرعية والدعوة إلى الله تعالى.

وذكرت هيئة علماء المسلمين ما عُرف عن الفقيد (رحمه الله)؛ إذ عُرف بعلمه ودعوته وشجاعته في قول الحق والدفاع عن الإسلام، وجهوده في توحيد كلمة المسلمين باختلاف مذاهبهم ومشاربهم ومناهجهم في باكستان، ونشر الخير بينهم. وكان رحمه الله تعالى حريصًا على تعليم اللغة العربية لطلاب العلم في باكستان، ويذكر له أنه أول من أقام دورة لتعليم الحديث النبوي باللغة العربية.

وابتهلت الهيئة إلى الله تعالى أن يرحم الشيخ (محمد عادل خان)، الذي مات شهيدًا في سبيل الله والدفاع عن بيضة الإسلام، بعد أن اغتالته إرادة الشر؛ التي تسعى باغتيالها للعلماء إلى القضاء على إرادة الخير، وتأجيج الفتنة بين أبناء الشعب الباكستاني والعبث بأمن البلاد، وأن يخلف الله تعالى لباكستان والأمة الإسلامية وطلبة العلم فيها؛ علماء ربّانيين يحفظون علوم الشريعة ويرفعون لواءها.

الهيئة نت