ميليشيا الحوثي تعترف بمقتل 14 قياديا ميدانيا بمعارك في مأرب

اعترفت مليشيا الحوثي اليوم الأحد ، بمقتل أربعة عشر قيادياً من قياداتها الميدانية البارزة في معارك عنيفة مع الجيش الوطني اليمني وقبائل (مراد) بمحافظة (مأرب) اليمنية.

وأوضحت مصادر محلية يمنية في تصريحات نشرت اليوم ، أن مليشيات الحوثي شيعت جثامينهم كل في منطقته ، حيث توزعوا على محافظات (صنعاء وذمار وصعدة وحجة وعمران)...مضيفة ، أن "قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودة بالتحالف تمكنت من تحرير مناطق عدة في جبهات مديريات (رحبة وجبل مراد) جنوب محافظة مأرب".

وبينت أن تحالف دعم الشرعية في اليمن نفذ ضرباتٍ جوية ضد عدد من المواقع التابعة لميليشيات الحوثي في جبهاتٍ مختلفة، منها (الجوف ومأرب)، ما أسفر عن خسائر كبيرة للميليشيات....موضحة أن وزير الإعلام اليمني (معمر الإرياني) كشف عن إلقاء القبض على خلية حوثية لتهريب الأسلحة الايرانية، وانها اعرفت بتلقي تدريبات في إيران وارتباطها بالحرس الثوري.

وأكد (الإرياني) بحسب المصادر المحلية ، أن إلقاء القبض على الخلية دليل دامغ على تورط إيران في إدارة عمليات تهريب الأسلحة ودعم المليشيات الحوثية لتنفيذ أجندتها في المنطقة....مشيرا الى أن الاعترافات تؤكد استغلال ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران لاتفاق السويد، واستخدامها موانئ (الحديدة والصليف وراس عيسى) كممر لتهريب الأسلحة الإيرانية، لاستخدامها في العمليات الإرهابية في اليمن وكذلك الأعيان المدنية في السعودية، وناقلات النفط والسفن التجارية في البحر الأحمر.

وشدد وزير الإعلام اليمني، على ضرورة تمديد حظر الأسلحة الإيرانية، وتكثيف الضغوط الدولية على النظام الإيراني لوقف أنشطته الإرهابية.

وكالات + الهيئة نت

ب