مع بداية السنة العبرية .. عشرات المستوطنين الصهاينة يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك

اقتحم عشرات المستوطنين الصهاينة اليوم الاحد باحات المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة بحماية عناصر من شرطة الاحتلال.

واوضحت الانباء الصحفية ان الشرطة الاحتلال الصهيوني امنت الحماية للمُقتحمين، من خلال نشر عناصرها وقواتها الخاصة المدججة بالسلاح بين جنبات المسجد.

واشارت الانباء الى ان العشرات من المستوطنين اقتحموا المسجد بلباسهم الديني الخاص، احتفالا برأس السنة العبرية، وتجوّلوا في الباحات وأدوا صلواتهم وطقوسهم في المنطقة الشرقية وقرب "باب الرحمة".

من جهتها، اكدت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس سماح الشرطة الصهيونية لـ (76) مستوطنا باقتحام المسجد الأقصى صباح اليوم.

ولفتت الانباء الى ان الاقتحامات الصباحية استمرت منذ الساعة السابعة والنصف صباحا وحتى الحادية عشرة بتوقيت القدس، على ان تسمح الشرطة للمستوطنين باقتحام المسجد مجددا بعد الانتهاء من صلاة الظهر ولمدة ساعة.

من جانبها، كانت جماعات يهودية متطرفة قد دعت مناصريها من المستوطنين خلال الايام القليلة الماضية الى اقتحام المسجد الأقصى بشكل جماعي ومكثف خلال الايام التي يُطلقون عليها "ايام التوبة" في التقويم العبري، وتبدأ من اليوم الاحد وحتى الخميس المقبل، والإعلان عن بدء السنة العبرية من داخل المسجد، كما دعتهم الى النفخ بالبوق داخل الباحات - وهو طقس ديني يهودي – في حين حاول أحد المستوطنين اقتحام الأقصى والنفخ بالبوق، الا ان حرّاس المسجد تصدّوا له وطردوه من المكان.

وكالات + الهيئة نت

س