الاحتلال الصهيوني يوسع سياسة إجبار الفلسطينيين على هدم منازلهم ذاتيا

أدان مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية (شمس)، السياسة العنصرية القهرية التي يمارسها الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين، بإجبارهم على هدم منشآتهم بأنفسهم.

ونسبت الانباء الصحفية الى المركز القول في بيان له اليوم الاثنين "إن سلطات الاحتلال ترفع مستوى الجريمة بإجبار الفلسطينيين على هدم منشآتهم، تحت طائلة التهديد بفرض غرامات باهظة عليهم، وتحميلهم تكلفة الهدم مضاعفة، في حال لم تهدمها  بلديات الاحتلال، ضمن ما يعرف بـ(الهدم الذاتي)".

وأكد مركز (شمس)، أن جرائم الهدم، تتزايد وترتفع على نحو خطير غير مسبوق .. مبينا أنه رصد هدم (35) منشأة ذاتيًّا خلال النصف الأول من العام الجاري، إضافة إلى هدم خمس منشآت في شهر تموز الماضي، لتقفز هذه الجريمة وتصل إلى (24) منشأة خلال شهر آب وحده فقط، بالإضافة إلى عشر منشآت خلال الشهر الجاري، والذي ما زال في بدايته، بمجموع يصل إلى (74) منشأة معظمها منازل، فضلا عن محال تجارية ومخازن أجبر سكانها الفلسطينيين على هدمها ذاتيًّا.

وشدد  مركز (شمس) على أن هذه الجريمة تأخذ شكل الاستهداف البؤري، إذ تقع غالبيتها الساحقة في مدينة القدس حيث النفوذ الأكبر لسلطات الاحتلال، والاستهداف الأكثر كثافة في سياق صفقة القرن وخطط الضم .. لافتا الانتباه إلى أن وتيرة تنفيذ عمليات الهدم تزداد كلما كانت المنطقة أقرب من الحرم القدسي، ما يؤكد سياسة التهويد العنصرية الاستعمارية. 

وكالات + الهيئة نت

م