هيئة علماء المسلمين تدعو الجميع إلى مد يد العون لإخوانهم السودانيين المتضررين من الفياضانات

الهيئة نت| أصدرت الأمانة العامة في هيئة علماء المسلمين؛ بيانًا بشأن جائحة الفيضانات في السودان والتقصير العربي والدولي في إغاثة أهله، دعت فيه المسلمين إلى مدّ يد العون لإخوانهم السودانيين المتضررين.

وقالت الأمانة العامة في بيانها أن الهيئة تابعت بألم شديد ما تعرض له أشقاؤنا في السودان الشقيق من سيول وفيضانات كبيرة وغير مسبوقة من عقود؛ تسببت في غرق مناطق واسعة في البلاد والعاصمة (الخرطوم)، ووقوع عشرات الضحايا ومئات المصابين، فضلًا عن هلاك الزروع وتدمير المساكن والمنشآت، وتشريد عشرات الآلاف من السكان، وانعدام مظاهر الحياة في المناطق التي اجتاحتها السيول وحاصرتها المياه من كل جانب.

وبيّنت هيئة علماء المسلمين أنه من واجب الأخوة الإسلامية والرحمة الإنسانية؛ نعلن تعاطفنا مع أشقائنا في السودان وتضامننا معهم في مصابهم الجلل هذا، ونتقدم بأحر التعازي إلى ذوي الضحايا سائلين الله أن يكتب لهم الرحمة ولأهلهم الصبر والسلوان.

ودعت الهيئة الجميع إلى مد يد العون لإخوانهم المتضررين من هذه الكارثة الإنسانية بما تيسر لتخفيف هذا المصاب الجلل، ونسجل هنا بأسف شديد حالة التقصير الكبير تجاه هذه الجائحة والانشغال العربي والإقليمي والدولي عنها، وتجاهل معاناة السودان والسودانيين وعدم إغاثتهم ودعمهم في مواجهة كارثة الفيضانات وآثارها المدمرة.

وتوجهت هيئة علماء المسلمين إلى الله تعالى بالدعاء ليحفظ السودان وأهله، ويبعد عنهم الشرور، ويجنبهم المكائد والمصاعب المحيطة بهم من كل صوب، وييسر لهم سبل الخلاص مما هم فيه.

الهيئة نت