نعي بوفاة الشيخ المحدّث الدكتور (محمد ضياء الرحمن الأعظمي)

  • بيانات
  • 2930 قراءة
  • 0 تعليق
  • الخميس 30-07-2020 09:12 مساء

نعت هيئة علماء المسلمين الشيخ المحدّث الدكتور (محمد ضياء الرحمن الأعظمي)، الذي وافاه الأجل يوم الخميس (9 ذو الحجة 1441هـ - 30/7/2020م) عن عمر ناهز (77) عامًا قضاها في خدمة العلم والسنّة النبوية، وفيما يأتي نص النعي:  

نــــــعـــــــي

بمزيد من الرضا بقضاء الله تعالى وقدره؛ تنعى هيئة علماء المسلمين في العراق الشيخ المحدّث الدكتور (محمد ضياء الرحمن الأعظمي)، الذي وافاه الأجل يوم الخميس (9 ذو الحجة 1441هـ - 30/7/2020م) عن عمر ناهز (77) عامًا قضاها في خدمة العلم والسنّة النبوية.
ولد الشيخ (محمد ضياء الرحمن الأعظمي) عام (1943م) في إحدى الأسر (الهندوسية) الميسورة، الأمر الذي مكنه من إكمال دراسته الأساسية إلى المرحلة الثانوية بسهولة ويسر، ثم بدأ بالاطلاع على الأفكار ودراسة الأديان الكثيرة في الهند، فهداه الله إلى الإسلام، فأعلن إسلامه وعانى في سبيل المحافظة على إيمانه؛ حيث اتخذت عائلته وأقاربه منه موقفًا متشددًا وصل حد التهديد بالقتل، مما اضطره إلى الفرار بدينه إلى (باكستان) والتحق بإحدى مدارس (الجماعة الإسلامية) ودرس فيها ما تيسر له من علوم الشريعة، ثم انتقل إلى (المدينة المنورة) ودرس فيها البكالوريوس في (الجامعة الإسلامية)، وبعدها انتقل إلى مصر لإكمال الدراسات العليا في (جامعة الأزهر) في تخصص الحديث الشريف، ثم عاد إلى المدينة المنورة ليستقر فيها مدرسًا في (كلية الحديث الشريف) بالجامعة الإسلامية، التي تولى عمادتها مدة من الزمن.
درس على يد الفقيد ـ رحمه الله ـ جمع كبير من العلماء وطلبة العلم في (المدينة المنورة) وغيرها، وله مؤلفات كثيرة في الحديث وعلومه، والتفسير، والأديان، منها: (أقضية رسول الله صلى الله عليه و سلم لأبي عبدالله محمد بن فرج المالكي المعروف بابن الطلاع - تحقيق و تعليق و استدراك)، و(دراسات في الجرح و التعديل)، و(المدخل إلى السنن الكبرى للحافظ أبي بكر البيهقي - دراسة وتحقيق)، و(دراسات في اليهودية و المسيحية و أديان الهند)، و(المنّة الكبرى شرح وتخريج السنن الصغرى)، و(أبو هريرة رضي الله عنه في ضوء مروياته: دراسة مقارنة في مائة حديث من مروياته)، و( معجم مصطلحات الحديث)، و(الرازي وتفسيره)، فضلًا عن البحوث والمقالات والترجمات وإعداد ومراجعة وتحرير الكتب.
رحم الله الدكتور (محمد ضياء الرحمن الأعظمي) وتقبل منه جهوده وعمله، وجعل علمه شاهدًا له وسبيلًا إلى جنّات النعيم، وأخلف لهذه الأمة وطلبة العلم فيها؛ علماء ربّانيين يحفظون علوم الشريعة ويرفعون لواءها.

الأمانة العامة
9/ذو الحجة/1441هـ
30/7/2020م