نعي بوفاة الشيخ (عبد الودود رشيد المشهداني) رحمه الله تعالى

  • بيانات
  • 119 قراءة
  • 0 تعليق
  • الثلاثاء 28-07-2020 09:00 مساء

نعت هيئة علماء المسلمين الشيخ (عبد الودود رشيد المشهداني) أحد علماء بغداد ودعاتها ومربيها المعروفين، الذي وافاه الأجل عن عمر ناهز (93) عاما وفيما يأتي نص النعي:  

 

نـــــعــــــي

بمزيد من الرضا بقضاء الله تعالى وقدره؛ تنعى هيئة علماء المسلمين في العراق الشيخ (عبد الودود رشيد المشهداني)، من علماء بغداد ودعاتها ومربيها المعروفين؛ الذي وافاه الأجل يوم السبت الماضي (7 ذو الحجة 1441هـ-25/7/2020م) عن عمر ناهز (93) عامًا.
ولد الشيخ (عبد الودود رشيد) عام (1927م)، في (بغداد)، وأكمل دراساته الأولية فيها، ثم أكمل دراسته الجامعية في (كلية الشريعة) ببغداد، وحصل على الإجازة العلمية من الشيخ (عبد القادر الخطيب)– رحمه الله-.
عمل الشيخ بعد تخرجه مدرسًا في (مدرسة التربية الإسلامية) ببغداد التابعة لجمعية (التربية الإسلامية)، ودرس فيها: التفسير، والفقه، والتجويد.
وعمل أيضًا إمامًا وخطيبًا في جامع (الحاج عبد اللطيف المدلل) في (العطيفية) بكرخ بغداد منذ افتتاحه عام، وبقي فيه مدة طويلة، ثم انتقل في ستينات القرن الميلادي الماضي إلى (المملكة العربية السعودية)، وعمل مدرسًا في (المدينة المنورة)، وانتقل بعد ذلك إلى دولة (الإمارات العربية المتحدة) وعمل فيها واعظًا في (وزارة الأوقاف) بمرتبة (واعظ أول) في (دبي)، ثم عاد الى العراق عام (2016م)، واستقر فيها إلى أن وافاه الأجل.
عرف الفقيد – رحمه الله – باهتمامه البالغ بالنشء الجديد وتربيتهم التربية الشرعية الصحيحة في أثناء عمله في مدرسة التربية الإسلامية، وجامع المدلل، وغيرهما من المؤسسات الدينية والعلمية، وقد كانت لاهتمامه هذا ودعوته المؤثرة نتائج كبيرة ما زالت آثارها ماثلة.
رحم الله الشيخ (عبد الودود رشيد المشهداني) وتقبل منه جهوده وعلمه وجعله شاهدًا له وسبيلًا إلى جنّات النعيم، وأخلف لبغداد وأهلها، وطلبة العلم وأهل الدعوة فيها والعراق والأمة جميعًا؛ علماء ربّانيين ودعاة يحفظون علوم الشريعة ويسعون في نشرها.

الأمانة العامة
7/ذو الحجة/1441هـ
28/7/2020م