السيول تجتاح ولايات شرق الهند المزدحمة بالسكان وتفاقم مخاوف خطر انتشار فيروس (كورونا)

اجتاحت سيول اجزاء كبيرة من ولايات شرق الهند المزدحمة بالسكان متسببة بنزوح نحو مليون شخص الى ملاجئ مؤقتة، رغم خطر انتشار فيروس (كورونا).

واوضحت الانباء الصحفية ان السيول اسفرت عن مقتل ما لا يقل عن عشرة اشخاص واصابة اكثر من (70) اخرين في ولايات (آسام وجاركاند وبيهار)، اذ غمرت الامطار الغزيرة آلاف القرى في الـ (24) ساعة الماضية، في حين تكافح السلطات لتطبيق التباعد الاجتماعي في مخيمات الإغاثة.

من جهته، اكد (جون فليمنغ) رئيس قسم الصحة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر انه بينما يركز العالم على الازمة في الولايات المتحدة واميركا الجنوبية، تتكشف مأساة إنسانية على نحو سريع في جنوب آسيا، مشيرا الى ان (كوفيد-19) ينتشر بوتيرة تثير القلق في جنوب آسيا الذي يقطنه نحو ربع سكان الارض، وان الهند وحدها تقترب من المليون اصابة في الايام المقبلة.

وكانت وزارة الصحة الهندية قد اعلنت اليوم الخميس انه تم تسجيل (32695) اصابة جديدة بـ (كورونا) خلال الساعات الـ (24) الماضية، كما تم تسجيل (606) حالة وفاة جديدة.

يشار الى ان الامطار السنوية الغزيرة تعد مهمة للزراعة في جنوب آسيا، الا انها جاءت هذا العام في وقت تكافح فيه الهند فيروس (كورونا) المستجد، الذي اصاب (968875) شخصا، واودى بحياة (24915).

وكالات + الهيئة نت

س