بحسب احصائيات "البنتاغون"....ارتفاع إصابات الجيش الامريكي بفيروس كورونا بنسبة 60%

كشفت وزارة الدفاع الامريكية "البنتاغون" اليوم الاربعاء ، أن الجيش الامريكي شهد في الاونة الاخيرة ارتفاعا حادا في حالات الاصابة بفايروس كورونا لاسيما في الاسابيع الاولى من شهر تموز/ يوليو الجاري ، حيث ارتفع عدد الحالات المؤكدة الى 4000 اصابة وهي زيادة بنسبة 60 % عن الاسابيع السابقة.

وذكرت شبكة "سي أن أن" الامريكية نقلا عن تقرير جديد صادر عن "البنتاغون" ونشر اليوم الاربعاء ، أن ” عدد الحالات الايجابية للاصابة بفايروس كورونا ارتفع الى 1700 اصابة منذ الاربعاء الماضي مما دفع بالعودة إلى سياسات أكثر تقييدًا في العديد من المنشآت العسكرية ، وفقًا لمسؤول في وزارة الدفاع الامريكية".

واضاف التقرير، أنه ” وطبقا لمسؤولين آخرين في البنتاغون فأن هناك حاليًا 10554 حالة إصابة بفايروس كورونا في الجيش ، بما في ذلك القوات الامريكية داخل الولايات المتحدة وخارجها، كما كانت هناك 18016 حالة منذ أن بدأ البنتاغون في المتابعة".

وتابع التقرير الجديد، أنه ” في حين أن عددا من الحالات التي تتطلب دخول المستشفى، لكنه لا يزال منخفضًا نسبيًا ويبلغ عدد أفراد الخدمة الأمريكية الذين لقوا حتفهم بسبب المرض ثلاثة أفراد ، لكن الزيادة الحالية في الجيش تأتي من الاصابات المتفشية المماثلة بالمجتمعات المدنية في الولايات المتحدة".

واشار التقرير نقلا عن مسؤولين امريكيين  بالقول: إن” سبب زيادة عدد الحالات العسكرية نابع من حقيقة أن أفراد الخدمة هم جزء كبير من المجتمعات التي يتمركزون فيها ، حيث يتفاعل الأفراد وعائلاتهم بشكل متكرر مع السكان المدنيين في تلك المناطق ، مما يزيد من فرص التعرض، حيث تقع العديد من المنشآت العسكرية في بعض الولايات الأكثر تضرراً من الوباء ، بما في ذلك في ولايات (تكساس وفلوريدا وكاليفورنيا)".

وأفاد التقرير في ختامه الى أنه ” ورداً على ذلك ، بدأ الجيش الأمريكي في تطبيق إجراءات وقيود إضافية على المرافق الواقعة في بعض تلك المناطق الأكثر تضرراً ، وتنفيذ إرشادات أكثر صرامة في محاولة للحد من انتشار الوباء".

يشار الى أن تقارير يابانية كانت قد أكدت في وقت سابق اصابة (136) عنصرا من الجيش الأمريكي في اليابان بفيروس كورونا بعد الكشف عن (36) إصابة جديدة في أحد المعسكرات الأمريكية بجزيرة (أوكيناوا) اليابانية.

وكالات + الهيئة نت

ب