وفاة معتقل مصاب بكورونا داخل سجن "كلار" والخطر يحيط بنحو (50) سجينا آخرين

توفي أحد المعتقلين المصابين بفيروس كورونا في سجن "كلار" مركز ادارة كرميان بمحافظة السليمانية في كردستان العراق، اليوم الأربعاء، بعد تدهور حالته الصحية ، والاشتباه بنحو 50 اصابة اخرى داخل السجن.

ونقلت الانباء الصحفية عن أحد المحامين ويدعى (اسماعيل كريم) في تصريح صحفي نشر اليوم ، ان "موكله السجين (هيوا توفيق) توفي اليوم الاربعاء بعد ان تدهورت حالته الصحية جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد داخل سجن كلار بمحافظة السليمانية".

وأضاف أن "موكله كان مصابا بالفيروس وكان داخل زنزانة مع 48 سجينا آخرا داخل السجن المشار اليه "....لافتا الى انه كان قد قدم طلبا للإفراج عن موكله بعد ان ساءت حالته الصحية لكن ادارة السجن رفضت.

وأوضح ، ان موكله كان محكوما عليه بالحبس لمدة سنة واحدة استنادا الى  الفقرة الأولى من المادة 457 من قانون العقوبات حيث صدر الحكم ضده غيابيا الى تم القاء القبض عليه ، وفارق الحياة اليوم اثناء نقله لاحدى المستشفيات بمدينة السليمانية بعد تدهور حالته الصحية.

يشار الى أن مديرية صحة (كرميان) في محافظة السليمانية بكردستان العراق ، كانت قد كشفت يوم الخميس الماضي، عن تسجيل (48) اصابة بفيروس كورونا بين المعتقلين في سجن التسفيرات بعضهم في حالة صحية غير مستقرة.

كما أقرت مفوضية حقوق الانسان الحالية في العراق يوم الجمعة الماضي، باصابة 111 معتقلا بفيروس كورونا المستجد في السجون الحكومية بمحافظات بغداد والبصرة وديالى ونينوى، مشيرة الى خطورة الموقف كون السجون الحكومية مكتظة بالمعتقلين ، وسط صمت حكومي متعمد حيال الامر.

الهيئة نت

ب