هيئة علماء المسلمين تنعى الدكتور (قوام الدين عبد الستار الهيتي) أستاذ التفسير وعلوم القرآن

الهيئة نت| نعت الأمانة العامة في هيئة علماء المسلمين في العراق، الدكتور (قوام الدين عبد الستار الهيتي)، أستاذ التفسير وعلوم القرآن، الذي وافاه الأجل يوم الاثنين (22/ ذو القعدة /1441هـ - 13/7/2020م) عن عمر ناهز (74) عامًا.

وبيّنت الهيئة أن الدكتور (قوام الدين عبد الستار) -رحمه الله- وُلد بمدينة (هيت) في محافظة (الأنبار) عام (1946م)، في عائلة علمية ودعوية معروفة، وأكمل تحصيله الدراسي في العراق، ثم سافر إلى (مصر) لإكمال الدراسات العليا، فالتحق بجامعة (الأزهر الشريف) وحصل منها على شهادة الماجستير في التفسير عام (1984م)، وكان عنوان الرسالة: (وصف القرآن الكريم لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ في النصف الأول من القرآن الكريم حتى نهاية سورة الكهف)، ثم حصل على الدكتوراه عام (1989م) من الجامعة نفسها، وكان عنوان الرسالة: (تفسير الصحابي أنس بن مالك رضي الله عنه ورواياته فيه؛ من أول سورة الفاتحة إلى آخر سورة النساء).

وذكرت الهيئة الأعمال والمناصب التي شغلها الفقيد (رحمه الله)؛ حيث عمل إمامًا وخطيبًا في جامع (الصديقة عائشة رضي الله عنها) في مدينة (الرمادي)، وشغل عدة مناصب إدارية منها: عميد (كلية الإمام الأعظم)، ومساعد رئيس جامعة (صدام للعلوم الإسلامية) الجامعة العراقية حاليًا، فضلًا عن عضوية (مجلس الأوقاف الأعلى)، وعضوية المجلس العلمي في (ديوان الوقف السني).

واهتمت هيئة علماء المسلمين بما قدمه الدكتور قوام الدين (رحمه الله)، لطلبة العلم والمؤلفات والدراسات التي كتبها؛ إذ أشرف على كثير من طلبة الدراسات العليا في تخصص التفسير وعلوم القرآن، وناقش رسائل علمية كثيرة في الجامعات العراقية، وله مؤلفات ودراسات عدة، منها: (صفات الصحابة العلية كما يصورها القرآن)، و(إضاءات تفسيرية بمرويات أنس بن مالك رضي الله عنه)، و(آيات الحكمة دراسة تحليلية موضوعية، بحث) و(آيات أسس التفاضل بين الناس، دراسة تحليلية وموضوعية، بحث).

وابتهلت الهيئة إلى الله تعالى أن يرحم الدكتور (قوام الدين عبد الستار الهيتي)، ويجزيه على جهده وعلمه خير الجزاء، ويلهم أهله وطلبته ومحبيه الصبر الجميل، ويعوّض الأنبار والعراق والأمة علماء عاملين يبذلون وسعهم في سبيل صلاحها وهدايتها.

الهيئة نت