هيئة علماء المسلمين تنعى الشيخ (عبد الباقي خلف العلاونة الخزرجي) إمام وخطيب جامع (العثمان الكبير) في مدينة (البصرة)

الهيئة نت| نعت الأمانة العامة في هيئة علماء المسلمين في العراق، الشيخ (عبد الباقي خلف عبد الباقي العلاونة الخزرجي)، إمام وخطيب جامع (العثمان الكبير) في مدينة (البصرة)؛ الذي وافاه الأجل اليوم الأحد (7 ذو القعدة 1441هـ - 28/6/2020م) عن عمر ناهز (29) عامًا، إثر إصابته بفايروس (كورونا – كوفيد -19).


وبيّنت الهيئة أن الشيخ (عبد الباقي خلف العلاونة) وُلد في قضاء (أبي الخصيب) في محافظة (البصرة) عام (1991م)، في عائلة متدينة تحب العلم والعلماء، وهذا ما دفعه لدراسة العلوم الشرعية، فالتحق (بإعدادية الدراسات الإسلامية) في البصرة وتخرج منها عام (2009م)، وحصل على البكالوريوس من كلية (الإمام الأعظم -رحمه الله- الجامعة) عام (2013م)، ثم حصل على الماجستير عام (2018م) من جامعة (طنطا) بمصر، تخصص فلسفة إسلامية.

وذكرت الهيئة مسيرة الشيخ (رحمه الله تعالى)، إذ بعد عودته إلى البصرة سعى لإكمال مسيرته الفتية في الدعوة إلى الله تعالى، من خلال المحاضرات، والخطابة في (جامع العثمان الكبير) وغيرها من سبل الدعوة، حتى أصيب بفايروس (كورونا المستجد)، في ظل انهيار النظام الصحي في العراق أمام هذا الوباء، والأوضاع المزرية للمستشفيات والمؤسسات الصحية؛ مما أدى إلى وفاته وهو في ريعان شبابه.

وابتهلت الهيئة إلى الله تعالى أن يرحم الشيخ (عبد الباقي خلف العلاونة) ويتقبل منه دعوته، ويجعلها شاهدة له وسبيلًا إلى جنّات النعيم، وأن يخلف للبصرة وأهلها، وأهل الدعوة فيها والعراق والأمة جميعًا؛ طلبة علم ودعاة يحفظون علوم الشريعة ويسعون في نشرها.

الهيئة نت