نعي بوفاة الشيخ (عبد الفتاح مدكور) عالم القراءات وصاحب السند الأعلى في العالم لرواية (حفص عن عاصم)

  • بيانات
  • 865 قراءة
  • 0 تعليق
  • الثلاثاء 16-06-2020 05:38 مساء

هيئة علماء المسلمين في العراق تنعى الشيخ (عبد الفتاح مدكور محمد بيومي)، عالم القراءات، وصاحب السند الأعلى في العالم لرواية (حفص عن عاصم)، وفيما يلي نص النعي:

نــــــعـــــــي

بمزيد من الرضا بقضاء الله تعالى وقدره؛ تنعى هيئة علماء المسلمين في العراق؛ الشيخ (عبد الفتاح مدكور محمد بيومي)، عالم القراءات، وصاحب السند الأعلى في العالم لرواية (حفص عن عاصم)، الذي وافاه الأجل يوم الاثنين (23/ شوال/1441هـ - 15/6/2020م)، عن عمر ناهز (88) عامًا، قضاها في خدمة كتاب الله تعالى.
ولد الفقيد (رحمه الله) في قرية (أبو النمرس) بمحافظة (الجيزة) عام (1932م)، وحظي برعاية والده الذي كان من حفظة كتاب الله تعالى، ومن أعضاء الجمعية الشرعية، فدرس القرآن الكريم وحفظه وعمره (11) عامًا، ثم حصل على شهادة التجويد في عام (1978م)، والشهادة العلمية العالية في عام (1981م)، من (معهد القراءات) في كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر.
عمل الفقيد مستشارًا لشؤون القرآن في محافظة الجيزة، ومشرفًا على (معهد معلمي القرآن الكريم) في (العمرانية)، وفي مدينته (أبو النمرس)، وغيرهما من فروع المعهد، وكان مشرفًا أيضًا على برنامج تعليم القرآن بالمدرسة (الحسينية) بالعمرانية، وشيخًا لمقرأة مسجد (شريف) في (منيل الروضة) بالقاهرة، ثم شيخًا لمقرأة مسجد (عبد اللطيف) في (أبي النمرس).
ابتُعِث الشيخ -رحمه الله- لتدريس القرآن واللغة العربية بولاية (كاليفورنيا) في أمريكا، وأسهم في نشر علوم القرآن فيها، وتخرج على يديه كثير من حفاظ القرآن ومجوديه هناك.
رحم الله الشيخ (عبد الفتاح مدكور) وجزاه عمّا قدّم وبذل في خدمة كتاب الله وتلاوته وتعليمه خير الجزاء، وعوّض مصر والأمة الإسلامية قراءَ وعلماء أفذاذًا مخلصين يعيدون لها مجدها ومكانتها.

الأمانة العامة
24/شوال/1441هـ
16/6/2020م