تصريح صحفي بخصوص مقتل وإصابة تسعة أشخاص في قضاء أبي غريب

أصدر قسم الإعلام في هيئة علماء المسلمين تصريحًا صحفيًا بخصوص مقتل وإصابة تسعة أشخاص في قضاء أبي غريب، وفيما يأتي نص التصريح:

تصريح صحفي
بخصوص مقتل وإصابة تسعة أشخاص
في قضاء أبي غريب

في تصعيد خطير يشير إلى عودة فرق الموت الميليشياوية؛ هاجم مسلحون يرتدون لباس الأجهزة الأمنية مساء أمس الثلاثاء (12/5/2020) منزلًا في قرية (الذيبان) غرب قضاء (أبو غريب) غرب العاصمة بغداد، الواقعة قرب سيطرة (الصقور)، وقتلوا ثلاثة أشخاص من أبناء القرية، هم: (عبدالقادر فواز صالح وعبد الخالق فواز صالح وعمار سعدي صالح)، وأصابوا ستة آخرين وهم (عبد الرحمن فواز صالح وفؤاد سعدي صالح وقاسم محمد ذيب ونور الدين سعدي صالح وحسام عبد الرحمن فواز والسيدة براء حمد صالح) وكل المجني عليهم من عائلة واحدة من قبيلة زوبع.
إن عودة فرق الموت الإجرامية التي هدد بها بعض زعماء الميليشيات قبل بضعة أسابيع؛ تأتي في ضمن مخطط خبيث يهدف إلى استمرار نزيف الدم العراقي، وتوظيف هذه الجرائم والمآسي المرتكبة بحق الشعب العراقي لمصالح حزبية وفئوية، ومحاولة مكشوفة لخلط الأوراق وزعزعة الاستقرار في هذه المناطق لصالح مخططات تعاد بين حين وآخر.
ومما يدل على طبيعة هذه المخططات المكشوفة؛ أن المنطقة المستهدفة بالهجوم تخضع بشكل كامل لسيطرة الميليشيات والقوات الحكومية؛ وهو ما يؤكد ضلوعها في هذه الجرائم البشعة وتحكمها بالمشهد الأمني؛ في دليل فشل متواصل لكل حكومات الاحتلال المفروضة على الشعب العراقي.

قسم الإعلام
20/رمضان/1441هـ
13/5/2020 م