وزارة الدفاع التشيكية تسحب قواتها العسكرية العاملة في العراق بشكل مؤقت

أعلنت وزارة الدفاع التشيكية، سحب قواتها العسكرية العاملة في العراق بشكل مؤقت، نتيجة التهديدات الأمنية وانتشار فيروس كورونا.

ونقلت الانباء الصحفية عن الوزارة قوله في بيان نشرته على موقعها الرسمي اليوم الاربعاء: "إن طائرة عسكرية نوع (إيرباص A-319) كانت تقل (30) من أعضاء فرقة العمل الرابعة لجيش جمهورية التشيك في العراق، هبطت في مدينة (براغ)" .. موضحة ان ان فرقة العمل الرابعة تتكون من جنود يشغلون مناصب مختلفة في هيئة الأركان الدولية مع بعثة (الناتو) في العراق، وأعضاء وحدات تدريب الشرطة الكيمياوية.

كما نسبت الانباء الى الميجر جنرال (جوزيف كوبيكو) قائد مقر العمليات قوله: "نحن نسحب قواتنا مؤقتاً بسبب انخفاض كبير في مهامها العملياتية .. عازيا أسباب الانسحاب الى التهديدات الأمنية، ووباء كورونا، وإعادة الهيكلة.

واشارت الانباء الى ان الهدف من التحركات التي يجريها جيش الاحتلال الأمريكي في العراق هو إعادة الانتشار وليس الانسحاب كما تحاول ان تروج له بعض الجهات السياسية الحالية والميليشيات الموالية لإيران .. موضحة ان انسحاب القوات الأمريكية من بعض القواعد العسكرية وانتقالها إلى قواعد أخرى في العراق يأتي في اطار مخطط لحماية تلك القواعد من الهجمات الصاروخية المحتملة.

وكالات + الهيئة نت

ح