القسم العلمي في الهيئة ينظم محاضرة علمية بعنوان (إحلال الأعمال التطوعية الخيرية بدلًا من عقوبة الحبس التعزيرية، دراسة تأصيلية مقاصدية)

 

الهيئة نت – عمّان| نظّم القسم العلمي في هيئة علماء المسلمين محاضرة علمية بعنوان (إحلال الأعمال التطوعية الخيرية بدلًا من عقوبة الحبس التعزيرية، دراسة تأصيلية مقاصدية)، ألقاها أحد الأساتذة المختصين في الشريعة وأصول الفقه الإسلامي.

وبدأت المحاضرة بعرض لصفات الشريعة الإسلامية بما فيها من أصول كلية ومقاصد جلية، لها القدرة على إعطاء الحلول للمستجدات في النوازل والواقعات، والحركة في مختلف الفضاءات، من خلال التمحور حول المقاصد والغايات، وتحكيم نصوصها الكليات، ومن المسائل المهمة في الشريعة الإسلامية مسألة العمل الخيري التطوعي؛ لأصالته بنص الشارع، وفي نفس الوقت إيجاد أفضل الأماكن التي يتم صرف العمل الخيري إليها، ومن هذه الأماكن هي المصارف العامة.

وعالجت المحاضرة اتجاهين مهمين:
الأول: العمل الخيري وتأصيله ومقاصده وأهميته، والثاني: إيجاد مساحة تطبيقية لهذا العمل الخيري، سُلّط الضوء فيها على معالجة مسألة إحلال العمل الخيري محل عقوبة السجن؛ لكونه من العقوبات الموكلة للإمام أن يجتهد فيها بما يتناسب والمصلحة العامة وفق مقتضيات الشرع ومقاصده. وفي نفس الوقت يستثمر العمل الخيري وتوسعته، وكذلك معالجة الجريمة وتقليلها، وصناعة الإنسان المخالف وتهيئته وتربيته بمبدأ تقديم الخير للآخرين بدلا من الشر.

وانتقل المحاضر إلى المعايير والأسس والضوابط التي يمكن أن يحل العمل الخيري التطوعي محل العقوبات التعزيرية، وأهم ما يضبطها قانون المصالح والمفاسد، وعدم مخالفة النصوص القطعية. وتتبع وجوه المصالح والمفاسد وقراءتها قراءة دقيقة من خلال بيانات ودراسات اجتماعية ونفسية، كفيلة ببيان صواب وخطأ الفعل. والشريعة جاءت لجلب المصالح ودرء المفاسد، عبر نصوصها القطعية؛ لأن الأصل من قيام الشريعة لمصلحة الإنسان في الدارين، وحفظ كرامته، ومن أجل ذلك جاء نظام العقوبات للحفاظ عليه، والعقوبات وبدائلها تدابير إجرائية لحماية المجتمع وتحقيق النفع العام.

وعددت المحاضرة الأهداف العامة للموضوع ومنها: (توسيع مساحة العمل الخيري)، (تفعيل قيمة البذل والعطاء وتربية الناس عليها)، (إصلاح السجين وهو مقصد من مقاصد العقوبات التعزيرية)، (إيجاد بدائل قانونية وشرعية للعقوبات التعزيرية)، (تقديم مصلحة الفرد والمجتمع من خلال إشراكهم بالعمل الخيري)، (تقليل الجرائم وحدتها من خلال تهيئة السجين وتفعليه بالعمل الخيري).

وحضر المحاضرة جمع من العاملين في الهيئة ومسؤولي الأقسام فيها، وجرت بعد المحاضرة مداخلات وأسئلة من الحاضرين، وأجاب عليها المحاضر.

 

الهيئة نت