نعي بوفاة الشيخ (محمد بن الأمين بو خبزة) أحد علماء المغرب المعروفين

  • بيانات
  • 1098 قراءة
  • 0 تعليق
  • الجمعة 31-01-2020 03:52 مساء

نعت الأمانة العامة في هيئة علماء المسلمين في العراق؛ الشيخ (محمد بن الأمين بو خبزة)، أحدعلماء المغرب المعروفين، وفيما يأتي نص النعي:

نــــــعــــــي

  بمزيد من الرضا بقضاء الله تعالى وقدره؛ تنعى هيئة علماء المسلمين في العراق الشيخ (محمد بن الأمين بو خبزة)، من علماء المغرب المعروفين، الذي وافاه الأجل يوم الخميس (5/جمادى الآخرة/1441هـ - 30/1/2020م) عن عمر ناهز (86) عامًا.

  ولد الشيخ محمد بن الأمين (رحمه الله) في مدينة (تطوان) في المملكة المغربية عام 1932م، ودرس العلوم الشرعية على كبار العلماء في مدينته، ثم شد الرحال إلى الى (فاس) وأخذ من علمائها، وتمكن من العلوم، فوصف بـ (المحدث،  والفقيه،  والمؤرخ،  والشاعر).

  عرف الفقيد (رحمه الله) بمواقفه الوطنية ومعارضته للسياسات الاستعمارية في بلاد المغرب العربي في وقتها، وضيق عليه كثيرًا بسبب هذه المواقف. ونشط الشيخ (رحمه الله) في العمل الإعلامي، فأصدر عدة مجلات منها مجلة (أفكار الشباب) و(الحديقة) التي استمرت لخمسة أشهر، وجريدة (البرهان) التي صدر منها عدد واحد فقط، وكتب في عدة مجلات وصحف منها: مجلة (لسان البيان)، التي أصبح رئيسًا لتحريرها فيما بعد، ومجلة (النصر) و(النبراس) وجريدة (النور) وغيرها.

  وللفقيد جهد علمي كبير في التدريس والإجازة، وله طلبة كثيرون أخذوا عنه الإجازة في العلوم ولاسيما علم الحديث، فضلًا عن التأليف والتحقيق، اللذين له فيهما أكثر من (30) كتابًا، من أبرزها: (الشذرات الذهبية في السيرة النبوية) و(فتح العلي القدير في التفسير -وهو تفسير لبعض سور القرآن الكريم-) و(النقد النزيه لكتاب تراث المغاربة في الحديث وعلومه) و(نظرات في تاريخ المذاهب الإسلامية) و(ملامح من تاريخ علم الحديث بالمغرب)، (تحقيق شرح القاضي عبد الوهّاب على الرسالة لابن أبي زيد القيرواني) و(تحقيق سراج المهتدين لابن العربي المعافري).

  تقبل الله الشيخ (محمد بن الأمين بو خبزة) وجزاه خيرًا عن جهوده العلمية والتربوية والدعوية بالمغفرة والرحمة والرضوان، وجعل علمه شاهدًا له ومنارًا، وأخلف للمغرب والأمة وطلبة العلم فيهما؛ علماء مخلصين يحفظون علوم الشريعة ويرفعون لواءها.

الأمانة العامة

6/جمادى الآخرة/1441هـ

   31/1/2020م