القسم العلمي في هيئة علماء المسلمين يتناول مسألة (توظيف مفهوم التجديد في الغزو الفكري) ضمن سلسلة دروسه ومحاضراته العلمية

 

الهيئة نت ـ عمّان| عقد القسم العلمي في هيئة علماء المسلمين في العراق درسًا جديدًا ضمن سلسلة الدروس والمحاضرات العلمية، ألقى فيه الشيخ الدكتور (عمر مكي) مسؤول القسم محاضرة بعنوان: (توظيف مفهوم التجديد في الغزو الفكري)، بمشاركة عدد من طلبة العلم والباحثين في أقسام الهيئة.

وبدأ الشيخ (عمر مكي) محاضرته ببيان مسالك ووسائل أعداء الدين وطرقهم في محاولات تغيير مفاهيم الإسلام وزعزعة ثوابته، مشيرًا إلى أن من بين تلك الوسائل: تغذية الأفكار الضالة ونشرها، ومحاولة الطعن بالدين عن طريق توظيف مصطلح (التجديد) بمفهومه المنحرف بغية تطويع مفاهيم الإسلام الحنيف للمفاهيم المنحرفة والأفكار الدخيلة، وتغيير حقاق الإسلام والتلبيس على أصوله ونظمه السامية.

واستعرضت المحاضرة بعض المصطلحات والمسميات التي يتخذ الأداء منها طريقًا لتحقيق هذه الأهداف، ومنها: تجديد الخطاب الديني، وتجديد الفكر الإسلامي، وتجديد الثقافة والعلوم الإسلامية، وتجديد الدين، وتجديد أصول الفقه، وتجديد أصول الحديث.. وغيرها.

وعرّف الدكتور (عمر مكي) مصطلح (التجديد) في اللغة والاصطلاح، مقتبسًا نصوص أهل العلم في بيان معناه وما له صلة به، وبيّن في هذا الصدد أن مجالات التجديد بمفهومه السليم لا يتحقق إلا في خمسة أمور، هي: الحفاظ على نصوص الوحي من الكتاب والسنّة الصحيحة، ونقل المعاني الصحيحة للنصوص وإحياء الفهم السليم لها، والاجتهاد في الأمور المستجدة والنوازل وإيجاد الحلول الشرعية لها، وتصيح الانحرافات وتنقية الإسلام مما يُعكّر صفاءه من الدخيل، وحماية الدين وحراسته والدفاع عنه والجهاد في سبيله.

وحذّر الشيخ (عمر مكي) من منهجية التجديد في مفهومه المنحرف التي تعد العقيدة الإسلامية والأحكام الفقهية ليست ثابتة بل مرتبطة بظروف قائمة آنيًا في كل قرن، بوصفها للفقه بأنه تقليدي، وسعيها لنسف الدين كله عقيدة وعبادة وسلوكًا، وإنكار الغيبيات أو تأويلها، والانحراف عن مقاصد الشريعة وروحها.

وأجرى المشاركون في الدرس قراءة نقدية وتحليلية لنصوص مدونة في كتب دعاة التجديد بمفهومه المنحرف، وخلصت المناقشات المتعلقة بذلك إلى أن هذا النوع من التجديد اتسمت حركته ومناهج الداعين إليه بصفات عديدة، من بينها: اقتصارها على العموميات دون تمثيل، وسلوكها طريق المغالطات، فضلاً عن نظرتها السوداء إلى كل قديم من الفقه وأصوله ومناهج الصحابة والسلف رضي الله عنهم جميعًا.

الهيئة نت

ج