قسم الدعوة والإرشاد يستضيف الشيخ الدكتور (عمّار العودة) في محاضرة تربوية في إطار موسمه الرمضاني للدروس والمحاضرات الدعوية

 

الهيئة نت ـ عمّان| استضاف قسم الدعوة والإرشاد في هيئة علماء المسلمين في العراق؛ الشيخ الدكتور (عمار العودة) عضو مجلس شورى الهيئة الذي ألقى محاضرة بعنوان: (مخاطر التسويف)، في سياق الموسم الدعوي للقسم خلال شهر رمضان المبارك.

واستعرض الشيخ العودة صور التسويف وآفاته ومضارّه وتأثيره على المستوى الإيماني للفرد المسلم، مبينًا أنه أحد وسائل قتل الأعمال وكبت الجهود والطاقات، لاسيما وأن الدنيا وقتها محدود، ولا يملك فيها الإنسان سعة لتعويض ما فاته من سبل الخير ووسائله.

وتناول الشيخ المحاضر معنى حديث (كُن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل)، مسلطًا الضوء على مقاصده ودلالته، مشيرًا إلى الدروس المستنبطة منه ومن قوله تعالى: (أنْ تَقولَ نفسٌ يَا حَسرتَى عَلى مَا فرَّطتُ فِي جَنبِ اللهِ وإنْ كُنتُ لَمَنَ السَّاخِريْنَ) ذاكرًا أمثلة واقعية وأحداثًا مُشاهدة في هذا السياق تُستقى منها العبرة والموعظة.

وسلطت المحاضرة الضوء على مسألة مهمة في حياة الإنسان، تتعلق بطبيعة النفس اللوامة هي التي تُذكّر صاحبها إذا قصر، مستشهدًا بحديث: (الكيِّسُ من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من اتبع نفسه هواها وتمنى على الله)، داعيًا إلى ضرورة استحضار المحاسبة خاصة في أجواء العشر الأواخر من رمضان، التي كان النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام أشد ما يكونون همّة وعملًا صالحًا وتقربًا من الله تعالى.

واختتم الشيخ (عمّار العودة) محاضرته بأهم المكاسب التي يجنيها الصائم في شهر رمضان، منها: المجاهدة، واستغلال الوقت، واكتساب العلم، الثبات على الموقف، والإكثار من الطاعات، وتحسين السلوك الاجتماعي، مشيرًا إلى ما كان عليه السلف الصالح من أحوال في هذا الشهر الفضيل، كونهم قدوات لأبناء هذه الأمة الذين يُلزمهم شهر القرآن بالسير على خطاهم واقتفاء آثارهم.

الهيئة نت

ج