قسم الدعوة والإرشاد في الهيئة يستضيف مدير مركز الإمام الشافعي في إطار الموسم الرمضاني للدروس والمحاضرات الدعوية

 

الهيئة نت ـ عمّان| استضاف قسم الدعوة والإرشاد في هيئة علماء المسلمين في العراق؛ الدكتور(سمير مراد) مدير مركز الإمام الشافعي ـ رحمه الله ـ الذي ألقى محاضرة تربوية في إطار الموسم الرمضاني للدروس والمحاضرات الدعوية الذي تنظم الهيئة فعالياته يوميًا بعد صلاة التراويح في مقر إقامة الأمين العام الدكتور (مثنى حارث الضاري).

وبيّن الدكتور (سمير مراد) في مستهل محاضرته مهمة الإنسان ودوره في الحياة، منطلقًا من الحديث عن حكمة الله تعالى من خلقه الإنسان التي اقتضت يحقق له العبودية بكمال الحب وكمال الخضوع، لافتًا إلى أن عبادة الصوم واحدة من السبل التي ترتقي بمدارك العباد وتوسع لهم مديات الإيمان كلٌّ على حسب تكليفه.

وركز الشيخ مراد على دور نافذتي السمع والبصر اللتين يطلع الإنسان بهما على الحياة، وأثرهما الكبيرين في التأثير على قلبه، مبينًا أن القضايا الصُّوَريّة يكون تأثيرها على القلب بما يتعلق بالشهوات، وأن القضايا السمعية يتعلق تأثيرها بالشبهات.

وسلّط الشيخ المحاضر الضوءَ على تفاعلية الإنسان المكلّف، وتأثير الحياة بطبيعتها عليه، موضحًا كيف تؤثر فيه سلبًا أو إيجابًا في كونه قائمًا بما يمليه عليه دينه بعيدًا عن تأثيرات نفسه، وضرب أمثلة حيّة في هذا السياق في كيفية استجابة الصحابة رضي الله عنهم لما أمرهم ونهاهم النبي صلى الله عليه وسلم، مستدلًا على ذلك بآيات قرآنية كريمة وأحاديث نبوية شريفة.

وأظهر الشيخ في محاضرته أهمية التآلف والتسامح وبثّ السراء بين الناس في شهر رمضان الفضيل؛ لنيل رضا الخالق عز وجل، مشيرًا إلى ضوابط التكليف ومدخلاتها ومخرجاتها، ودور الكلمة في تغيير حياة الإنسان ومآله.

وتتنوع فعاليات الموسم الرمضاني لهيئة علماء المسلمين في العراق ما بين دروس تربوية ودعوية ومحاضرات علمية نصف أسبوعية يستضيف فيها قسم الدعوة والإرشاد شخصيات علمية ودعوية معروفة وعددًا من علماء الهيئة، فضلًا عن الدرس اليومي للأمين العام الذي يقدّمه تحت عنوان (مدارك أصولية).

الهيئة نت

ك+ج