الرئيس اليمني يدعو الحوثيين لإلقاء السلاح والبدء في السلام

دعا الرئيس اليمني (عبدربه منصور هادي)، الحوثيين إلى إلقاء السلاح والبدء في السلام، مؤكدا أن انعقاد البرلمان يشير بوضوح لفشل المشروع الحوثي المدمر.

ونقلت الانباء الصحفية عن (هادي) قوله خلال افتتاح جلسة مجلس النواب صباح اليوم في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت "ألم يحن الوقت لإلقاء السلاح والبدء في السلام؟ .. نمد يدنا بالسلام للحوثيين لأن اليمن غال وعزيز" .. مضيفاً "لا ترهنوا حاضر ومستقبل اليمن لأعداء البلاد".

واكد (هادي) ان الشرعية اليمنية تهدف لإنجاز سلام شامل وفق المرجعيات الثلاث، إلا أن ميليشيا الحوثي تعرقل تلك الجهود وتتعمد إفشال كل الاتفاقيات .. لافتا الى ان أهم الأولويات في الوقت الراهن هي هزيمة الانقلاب.

واشار (هادي) الى أن الحوثيين رفضوا كل دعوات الحوار والسلام ويتعمدون إفشال أي محاولات للحل السلمي، واليوم يستعيد اليمنيون أحد أهم مؤسسات دولتهم .. داعيا البرلمانيين الذين لم يلتحقوا بأن ينضموا إلى البرلمان.

كما دعا (هادي)، المجتمع الدولي للتصدي لمماطلات الحوثيين في مباحثات السلام .. متهماً الحوثيين بسرقة المساعدات الإغاثية الموجهة لليمنيين والمتاجرة بها، ومشدداً على أن مؤسسات الدولة ملتزمة بتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين، وأن أي موظف في الدولة لا يقوم بمهام وظيفته هو خائن للوطن والشعب.

وانطلقت اليوم الجلسة الأولى للبرلمان في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، بحضور الرئيس عبدربه منصور هادي، بعد توقف لأكثر من أربعة أعوام، حيث بدأت عملية انتخاب هيئة الرئاسة البرلمانية بمشاركة 141 نائباً، حيث تم اختيار (سلطان البركاني) رئيساً للبرلمان بالإجماع، وعقب اختياره، أعلن البركاني فتح باب الترشح لانتخاب هيئة رئاسة البرلمان.

وهذه هي المرة الأولى التي يعقد فيه البرلمان جلساته منذ اندلاع النزاع المسلح في اليمن عقب اجتياح الحوثيين العاصمة صنعاء عام 2014.

وكالات + الهيئة نت

م