الأمين العام ووفد هيئة علماء المسلمين يشاركون في المؤتمر الدولي الثاني للاقتصاد الإسلامي في الأردن

الهيئة نت ـ عمّان| شارك وفد من هيئة علماء المسلمين في العراق برئاسة الأمين العام الدكتور (مثنى حارث الضاري) في المؤتمر الدولي الثاني للاقتصاد الإسلامي، الذي تنظمه جامعة البلقاء التطبيقية وجامعة كارابوك التركية، برعاية وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في المملكة الأردنية الهاشمية.

وتضمنت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ـ الذي يستمر يومي الاثنين والثلاثاء الثامن والتاسع من شهر نيسان/أبريل 2019 ـ كلمات قدّمها كل من: الأستاذ الدكتور (عبد الناصر الزيود) رئيس المؤتمر، والأستاذ الدكتور (عبد الله سرور الزعبي) رئيس جامعة البلقاء، والأستاذ الدكتور (رفيق بولات) رئيس جامعة كاربوك، والأستاذ الدكتور (عبد الناصر أبو البصل) وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في الأردن، فضلًا عن كلمة الأمين العام الدكتور (مثنى حارث الضاري) الذي تناول فيها مجموعة من المفاهيم والتعريفات والمقاصد ذات العلاقة بالاقتصاد الإسلامي وتطبيقاتها في الحياة العامة.

ويشتمل المؤتمر الذي تجري فعالياته بواقع أربع جلسات؛ أوراقًا بحثية ودراسات اقتصادية متخصصة، من بينها: بحث عن (التورّق) لسماحة قاضي القضاة الأردني الشيخ (عبد الكريم الخصاونة)، ودراسة عن (المقاصد الشرعية للمعاملات المالية) التي قدّمها سماحة المفتي العام للملكة الأردنية الهاشمية الدكتور (محمد الخلايلة)، وبحوث أخرى في مجالات: الأداء المالي، والصكوك الإسلامية، والنقود، والشركات المالية، ودور العلماء في تطوير المصارف الإسلامية، وغيرها.

ويشارك في المؤتمر الدولي الثاني للاقتصاد الإسلامي؛ نائب مسؤول القسم المهني في هيئة علماء المسلمين في العراق الدكتور (عمر النقيب) من خلال ورقة بحثية بعنوان: (لمحة عن مقاصد الهندسة المالية في الإسلام)، إلى جانب باحثين آخرين قدموا من بلدان مختلفة من العالم الإسلامي في موضوعات تعنى بالبيئة المالية والاستثمارية الإسلامية والأدوات المالية التي يتوجب العمل بها في ميدان الاقتصاد وفق الضوابط الشرعية.

ويهدف المؤتمر الذي يعقد في مبنى جامعة البلقاء بمدينة السلط الأردنية؛ إلى التعريف بالهندسة المالية الإسلامية، ودورها في تطوير العمل المصرفي، إلى جانب التعريف بقواعد وأسس الهندسة المالية وضوابط الابتكار في الصناعة المالية الإسلامية، فضلًا عن تقييم المنتجات والخدمات المصرفية والاستثمارية التي تقدّمها المصارف الإسلامية.

الهيئة نت

ج