القسم العلمي يعقد جلسة قراءة في كتاب (أثر القرآن الكريم في اللغة العربية للباقوري) في إطار الموسم العلمي الشتوي للهيئة

 

الهيئة نت ـ عمّان| نظم القسم العلمي في هيئة علماء المسلمين في العراق؛ جلسة قراءة في كتاب (أثر القرآن الكريم في اللغة العربية للشيخ أحمد حسن الباقوري) أحد علماء الأزهر الشريف، من تقديم الأستاذ حارث الأزدي؛ ضمن فعاليات الموسم العلمي الشتوي للهيئة.

وأوضح الأزدي في مستهل قراءته؛ أن هذا الكتاب يجمع بين الأسلوب العلمي والأسلوب الأدبي بدقة واتقان، مشيرًا إلى أن القارئ يتسلح من خلاله بصورة مجملة عن التأثير الكبير للقرآن الكريم في اللغة العربية والشعب العربي؛ بعد أن هذّب الأخلاق ورفعها وحوَّل الاتجاه من النزوات الفردية إلى المعاني الجمعية الكبيرة وحوّل الفرد فيه من عنصر عالة عليه يدور حول منفعته ومصلحته إلى جزئية صالحة للجماعة.

وبيّن الأستاذ (حارث الأزدي) أن الكتاب ثري المعاني؛ إذ جمع مؤلفه ملخصات مضغوطة من علوم شتى من قبيل: علم اللغة، والتناكر بين اللهجات وكيف هذبها القرآن الكريم، وعلوم القرآن، وأحكام الشريعة؛ حيث  صقل الباقوري الأسلوب العربي من الجاهلي صعودًا إلى الإسلامي الذي تفرّعت عنه أنواع عديدة منها: الأسلوب الخطابي، والأسلوب الأدبي، والأسلوب العلمي المنطقي، فضلاً عن اللمحات التاريخية والفهم الجغرافي لبيئة اللغة وزمان تطورها.

 وأكدت مخرجات الدرس أن كتاب (أثر القران الكريم في اللغة العربية) للشيخ أحمد حسن الباقوري يصلح أن يكون من أوائل ما يقرأ المسلم في ميدان تعرفه إلى علوم الإسلام وبناء الشخصية لما فيه من فوائد عظيمة، لكونه كتابًا جامعًا؛ جمع بين مادة غزيرة ثرية، وبين أسلوب أدبي علمي رصين تحدث فيه عن أثر القران الكريم في لغة قوم كانوا رعاة غنم في الصحراء وأصبحوا قادة أمم وتسيّدت لغتهم على لغات العالم.

وتناول الدرس جانبًا من حياة المؤلف، ومؤهلاته، والوظائف التي تقلدها، ومؤلفاته وأبحاثه العلمية، فضلًا عن توجهاته الفكرية والسياسية، ومدى تأثير الأوساط التي عمل فيها على منهجيته، وقد استعرض المشاركون في الدرس ما قيل فيه من ملاحظات وآراء، حيث جرت مناقشتها للوقوف على أسبابها وعللها.

وتتواصل فعاليات القسم العلمي في هيئة علماء المسلمين في إطار الموسم العلمي الشتوي للدروس نصف الشهرية والمحاضرات الأسبوعية والدورية؛ والذي يشارك فيه عدد من الباحثين وطلبة العلم من مختلف التخصصات، بهدف الخروج بحصيلة علمية وثقافية ذات أثر إيجابي في المجتمع.

الهيئة نت

ج