"تمرد" ألماني – كندي على مطالب الولايات المتحدة برفع ميزانية الدفاع

تخلفت ألمانيا وانخفض إنفاق كندا في وقت رفع فيه المزيد من الحلفاء الأوروبيين في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، ميزانية الدفاع في عام 2018، وكانت الزيادة كبيرة في دول البلطيق وبولندا وهولندا، لكن 6 حكومات فقط نجحت في تحقيق الهدف الذي تطالب به الولايات المتحدة وهو رفع الميزانية المخصصة للدفاع مقارنة بالاعوام السابقة .

وبحسب ماكشفه التقرير السنوي لحلف شمال الأطلسي ، الذي صدر الخميس ، فأن الحلفاء الاوربيين يحاولون تفادي تهديدات الرئيس الأميركي (دونالد ترامب) ، الذي طالب أعضاء الحلف العام الماضي برفع هدف الإنفاق الدفاعي للحلف إلى مثليه، أي ما يعادل( 2 ) بالمئة من الناتج المحلي، مؤكدين إن" الأمن لا يتعلق فقط بأهداف الإنفاق".

واوضح التقرير ، أن الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة يقترب من تحقيق تعهده بتخصيص 2 بالمئة من الناتج الوطني للدفاع سنويا، حيث سجل إنفاق الحلفاء الأوروبيين 1.51 بالمئة، وهو أعلى مستوى في 5 أعوام.

وجعل ترامب الإنفاق الدفاعي أولوية بعد أعوام من خفض الإنفاق في أعقاب الحرب الباردة بين عامي 1945 و1990، مشككا في أهمية الحلف بالنسبة لواشنطن.

وقفز الإنفاق في بلغاريا ودول البلطيق وهولندا بنحو 20 بالمئة تقريبا في عام 2018 مقارنة مع عام 2017 ، كما حققت إستونيا واليونان وبولندا ولاتفيا وليتوانيا وبريطانيا هدف الاثنين بالمئة في العام الماضي، وتقترب رومانيا أيضا من تحقيق هذا الهدف ، لكن الإنفاق انخفض في كندا بنحو 11 بالمئة في العام الماضي.

وكالات + الهيئة نت

ب