استهداف السجن المركزي غربي ادلب بغارات روسية ومقتل (13) مدنيا واصابة عشرات السجناء

اكدت مصادر ميدانية مقتل (13) مدنيا واصابة عشرات من السجناء اثر غارات جوية روسية على السجن المركزي غربي مدينة ادلب، في حين فر نحو (100) اخرين.

ونقلت الانباء الصحفية عن المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا قوله :" إن غارات يوم امس الاربعاء من بين الاكثر عنفا في الاسابيع الاخيرة، والتي ضربت السجن المركزي في إدلب، ويسيطر عليه مسلحون على صلة بتنظيم القاعدة"/ مشيرا الى ان القصف ادى الى مقتل (13) مدنيا، بينهم ستة اطفال، وجرح نحو (60) اخرين.

ولفت المرصد الى ان هذه الضربات الروسية هي الاولى على المحافظة منذ الاتفاق الروسي التركي، الذي تم التوصل اليه في (سوتشي) الروسية في 17 من ايلول  الماضي، والذي جنّب المحافظة الواقعة في شمال غرب البلاد هجوما وشيكا كان يهيئ له نظام الرئيس (بشار الاسد).

واشارت الانباء الى ان مسلحين تابعين للمعارضة تمكنوا من إلقاء القبض على عشرات الهاربين بمساعدة الاهالي.

من جهتها، زعمت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق يوم امس الاربعاء انها ضربت مستودعا للأسلحة يخص جماعة مرتبطة بالقاعدة.