نعي بوفاة المفكر الإسلامي الهندي (محمد واضح رشيد الندوي) رحمه الله تعالى

  • بيانات
  • 869 قراءة
  • 0 تعليق
  • الأربعاء 16-01-2019 04:37 مساء

نعت هيئة علماء المسلمين في العراق، المفكر الإسلامي الهندي المعروف (محمد واضح رشيد الندوي)، الذي وافاه الأجل عن عمر ناهز الـ(96) عامًا، وفيما يأتي نص النعي: 

 

نــــعــــي

 تنعى هيئة علماء المسلمين في العراق؛ المفكر الإسلامي الهندي المعروف (محمد واضح رشيد الندوي)، الذي توفي فجر يوم الأربعاء (10 جمادى الأولى/1440هـ ـ 1/16 /2019م) عن عمر يناهز الـ(96) عامًا، بعد حياة مديدة حافلة بالعلم والدعوة.

نشأ العلامة (محمد واضح الندوي) في أسرة علمية ودعوية وتربوية، بإشراف خاله الشيخ (أبي الحسن علي الحسني الندوي) رحمه الله، علامة الهند وأحد مفاخرها العظيمة: دينًا وفقهًا ولغة وأدبًا، وصاحب الجهود الكبيرة والمشهورة في مجالات الفكر والدعوة والتربية والأدب الإسلامي، الذي توفي سنة (1999م).

تلقى الفقيد (رحمه الله) تعليمه في جامعتي (ندوة العلماء)، و(عليكرة)، وعمل بعد تخرُّجه في بداية الخمسينات من القرن الميلادي الماضي في القسم العربي للإذاعة الهندية بمدينة (دلهي)، لمدة عشرين سنة. وعمل بعد ذلك في عدة مناصب منها: مديرًا للمعهد العالي للدعوة والفكر الإسلامي، وشغل منصب السكرتير العام للمجمع الإسلامي العلمي، والأمين العام لرابطة الأدب الإسلامي العالمية لشبه القارة الهندية.

والشيخ (محمد الندوي) رحمه الله، من كبار أدباء هذا العصر ومن المبرزين في مجال التحقيق والبحث العلمي، وله عدد من المؤلفات النافعة والمهمة، منها: (تاريخ الأدب العربي في العصر الجاهلي)، و(أعلام الأدب العربي في العصر الحديث)، و(مصادر الأدب العربي)، وغيرها.

رحم الله الشيخ (محمد واضح رشيد الندوي)، وجزاه عمّا قدم من جهد وعمل وبحث وتأليف ودعوة وتوجيه خير الجزاء، وعوّض أهلنا في (الهند) علماء أجلاء يخدمون دينهم وشعوبهم، وأخلف على الأمة الإسلامية رجالًا ودعاة أكفاء يأخذون بأيدي أبنائها إلى سبل الخير والرشاد.

 

الأمانة العامة

10/ جمادى الأولى/1440 هـ

16/1/2019 م