محمّلا الديمقراطيين مسؤولية ذلك .. الرئيس الامريكي يلغي مشاركته في منتدى (دافوس)

ألغى الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) مشاركته المرتقبة في منتدى (دافوس) الاقتصادي المقرر عقده في سويسرا خلال الشهر الجاري بسبب  استمرار أزمة الإغلاق الجزئي للحكومة الفدرالية .. محمّلا الديمقراطيين مسؤولية ذلك.

ونسبت الانباء الصحفية الى (ترامب) قوله في تغريدة عبر تويتر نشرت اليوم: "بسبب تعنت الديمقراطيين بشأن أمن الحدود والأهمية الكبيرة لسلامة بلدنا ألغي بكل احترام رحلتي المهمة جدا إلى (دافوس) بسويسرا للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي، مع أطيب تحياتي واعتذاري".

واوضحت الانباء ان (ترامب) كان قد لوّح خلال حديثه للصحفيين في البيت الأبيض، بعدم حضوره مؤتمر (دافوس) إذا لم تتم إعادة فتح المؤسسات الفدرالية قبل الحادي والعشرين من كانون الثاني الجاري، كما هدد قبل أيام باللجوء إلى إعلان حالة الطوارئ الوطنية من أجل بناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

واشارت الانباء الى انه في حال إعلان حالة الطوارئ الوطنية سيكون بمقدور (ترامب) أخذ جزء من ميزانية وزارة الحرب الامريكية (البنتاغون) لتغطية نفقات بناء الجدار الحدودي مع المكسيك .. لافتة الانتباه الى ان  الإغلاق الجزئي للحكومة دخل أسبوعه الثالث بعد فشل البيت الأبيض والكونغرس في التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة، مع إصرار (ترامب) على تضمين تكاليف إنشاء الجدار الذي يعارضه الديمقراطيون.

الجدير بالذكر ان (دونالد ترامب) كان قد شارك في منتدى (دافوس) الـ(48) خلال العام الماضي، وهي الأولى من نوعها لرئيس أمريكي منذ مشاركة الرئيس الأسبق للولايات المتحدة (بيل كلينتون) عام 2000.

يشار الى ان رؤساء حكومات ومسؤولين من أكثر من (100) دولة، وكبار المسؤولين التنفيذيين الذين يمثلون نحو (100) شركة في العالم، اضافة الى رؤساء المنظمات الدولية سيحضرون منتدى (دافوس) الاقتصادي الذي سيعقد في مدينة (دافوس) السويسرية في الثاني والعشرين من الشهر الجاري ويستمر اربعة ايام.

وكالات + الهيئة نت

ح