القوات الحكومية تعتدي على سيدة بالضرب والشتم اثناء تظاهرة حاشدة في البصرة

اعتدت ما تسمى قوات سوات على احدى السيدات بالضرب بالعصي في اماكن حساسة، اثناء تظاهرة حاشدة خرجت للمطالبة بالقضاء على الفساد وتوفير الخدمات الأساسية في محافظة البصرة.

وذكرت الانباء الصحفية ان السيدة (ام يوسف) اكدت خلال مقابلة تلفزيونية تعرضها لاعتداء جسدي من قبل ما تسمى قوات سوات طالت أماكن حساسة، اثناء التظاهرة .. مؤكدة أنها تعرضت بالإضافة لضربها بالعصي إلى السباب والشتائم.

وكان العشرات من أصحاب السترات الصفراء قد تظاهروا يوم امس أمام مبنى ديوان محافظة البصرة، لكن قوات سوات فرقت المتظاهرين بالهراوات، التي طالت حتى الصحفيين المتواجدين بالقرب من مبنى ديوان المحافظة، كما قامت تلك القوات باعتقال (13) متظاهرا بينهم ثلاثة صحفيين.

وشهدت محافظة البصرة في، الأشهر القليلة الماضية، احتجاجات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت الى تدخل القوات الامنية، ما ادى الى سقوط قتلى وجرحى من المتظاهرين والقوات الأمنية، كما تم حرق مقرات الأحزاب السياسية والمباني الحكومية بالمحافظة اضافة الى القنصلية الايرانية.

الهيئة نت

م