الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينتخب رئيسا جديدا له خلفا لـ(يوسف القرضاوي)

انتخب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، العالم المغربي (أحمد الريسوني) رئيسا جديدا له خلفا للشيخ (يوسف القرضاوي).

واكدت وكالة الاناضول للانباء اليوم انه تم انتخاب (الريسوني) في ختام مؤتمر الجمعية العمومية السنوي الذي عقده الاتحاد يوم السبت الماضي في مدينة إسطنبول تحت عنوان (الإصلاح والمصالحة) بمشاركة (1030) عالما و(50) جمعية إسلامية .. مشيرة الى ان نسبة التصويت لاختيار (الريسونس) ـ الذي كان نائبا لـ(القرضاوي) خلال الفترة الماضية ـ تجاوزت الـ(٩٣%).

واوضحت الوكالة انه تم خلال الجلسة انتخاب أربعة نواب لـ(الريسوني)، هم: (أحمد الخليلي، وعصام البشير، وخير الدين قهرمان، وحبيب سالم سقاف الجفري) .. لافتة الانتباه الى ان المؤتمرين ناقشوا على مدى ثلاثة أيام كيفية الإصلاح داخل الأمة الإسلامية في الجوانب السياسية والاقتصادية وغيرها، وطرق ووسائل تحقيق المصالحة بين جميع مكونات الأمة وبين الحكام وشعوبها، والسبل الكفيلة بإنهاء الخلافات القائمة.

واشارت الاناضول الى ان (القرضاوي) القى خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كلمة قال فيها: "إنها آخر مرة يتحدث فيها إلى أعضاء الاتحاد الذي قام بمهمة عظيمة وعلماء الإسلام هم من يحملون أمانته الكبرى"، في إشارة إلى عدم رغبته للترشح لقيادة الاتحاد، فيما قال (عبد الرحمن آل محمود) عضو مجلس أمناء الاتحاد السابق: "إن المؤتمر السنوي كان فرصة للقاء والتعارف والجلسات المختلفة، والنظر في أمور مهمة بينها الخطة الاستراتيجية للاتحاد وتعديلات النظام الأساسي، إضافة الى المؤتمر العلمي".

الاناضول + الهيئة نت

ح