دون معرفة حجم الخسائر .. زلزال بقوة (6.4) درجات يضرب إحدى المقاطعات الإندونيسية

تعرضت سواحل مقاطعة (جاوة الشرقية) في إندونيسيا أمس الأربعاء لزلزال بقوة (6.4) درجات على مقياس ريختر المؤلف من تسع درجات.

ونقلت الانباء الصحفية عن وكالة الأرصاد الجوية وعلم المناخ والجيوفيزياء الإندونيسية قولها في بيان نشر اليوم: "ان الزلزال الذي كان بعمق عشرة كيلومترات تحت سطح البحر، حدث على بعد (61) كيلومترا شمال شرقي مدينة (سیتو بوندو) التابعة للمقاطعة المذكورة" .. مشيرة الى انه لم تصدر تحذيرات من حدوث أمواج مد عالية (تسونامي) عقب الزلزال.

واوضحت الانباء انه لم ترد أنباء عن وقوع خسائر بشرية أو اضرار مادية نتيجة الزلزال حتى الساعة التاسعة من مساء أمس بتوقيت كرنج.

وكانت مدينتي (بالو، ودونغالا) بجزيرة (سولاويسي) قد شهدتا في الثامن والعشرين من أيلول الماضي، أمواج (تسونامي) بلغ ارتفاعها ستة أمتار،  عقب هزة أرضية عنيفة بقوة (7.5) درجات، وأسفرت عن مقتل ألفين و(45) شخصا، واصابة أكثر من عشرة آلاف بجروح مختلفة، فضلا عن الخسائر المادية الجسيمة التي لحقت بالابنية الحكومية ومنازل المواطنين.

الجدير بالذكر ان إندونيسيا تقع على ما يسمى (حزام النار) وهو قوس من خطوط الصدع تدور حول حوض المحيط الهادئ المعرض للزلازل المتكررة والثورات البركانية.

وكالات + الهيئة نت

ح