(حماس) تؤكد ان الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى تهدف الى الهيمنة عليه

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ان تصاعد وتيرة اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى تأتي في اطار المخطط الصهيوني الرامي الى الهيمنة على المسجد المبارك.

ونقلت المصادر الصحفية عن الحركة قولها في بيان نشر اليوم: "إن اقتحامات المستوطنين المتكررة للأقصى تعكس المخططات الصهيونية التي تسعى الى تحقيق التقسيم الزماني والمكاني للمسجد تمهيدا للسيطرة الكاملة عليه" .. موضحة ان هذه المخططات تتماهى مع المشروع الأمريكي في المنطقة من خلال ما يسمى (صفقة القرن) التي تمثل مدينة القدس عنوان الاستهداف الأكبر لها، دون النظر لمكانتها المقدسة لدى المسلمين بصورة عامة والشعب الفلسطيني على وجه الخصوص.

وحمّلت (حماس) الكيان الصهيوني المسؤولية الكاملة عن أي تصعيد ينجم عن هذه الاقتحامات التي ستُقابل بردة فعل غاضبة من الشعب الفلسطيني في كل مكان .. مناشدة الدول العربية والإسلامية بأن تأخذ دورها في الدفاع عن قبلة المسلمين الأولى ومسرى الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، والتعبير عن سخطهم وغضبهم إزاء الانتهاكات الصهيونية المستمرة لحرمته.

كما طالب البيان، الفلسطينيين بالاندفاع في مواجهة الاقتحامات الصهيونية وإبطال المخططات الاستيطانية بمزيد من الحضور والرباط في باحات المسجد الأقصى، والتصدي بكل قوة لأي محاولة اقتحام أو اعتداء على المسجد المبارك.

الجدير بالذكر ان الشرطة الصهيونية تسمح منذ عام 2003 للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى دون موافقة دائرة الأوقاف الإسلامية التي تطالب بوقف الاقتحامات التي غالبا ما ترافقها اعتداءات على حراس المسجد واعتقالهم، وإصدار أوامر بإبعادهم عنه لفترات تصل إلى أشهر عدة.

الاناظول + الهيئة نت

ح