تصريح صحفي بخصوص مقتل مواطنين من قرية (بروانة) في محافظة ديالى على يد الميليشيات

 أصدر قسم الإعلام في هيئة علماء المسلمين في العراق تصريحًا صحفيًا بخصوص مقتل شخصين من محافظة ديالى على يد الميليشيات الإجرامية، وفيما يأتي نص التصريح:

 

 تصريح صحفي

 تشهد محافظة ديالى منذ سنوات عدة اعتقالات عشوائية وقتلاً وتهجيرًا طائفيًا على يد ميليشيات (الحشد)؛ التي لم ينقطع مسلسل إجرامها بحق أبناء المحافظة، الذين عاشوا أسوأ أيام حياتهم بسبب الابتزاز والترهيب عن طريق العمليات الانتقامية البشعة كالقتل وإحراق وهدم منازلهم على رؤوسهم أو تهجيرهم منها عنوة والاعتقالات العشوائية.

 ومن أواخر أمثلة هذا الإجرام قبل أيام قليلة تم قتل شخصين من أهالي قرية (بروانة) في قضاء (المقدادية)، بحجة الخطأ، هما: (كريم أحمد سلمان الخيلاني) و (غسان سلوم شفلح العزاوي) وتُعد عملية الاستهداف والقتل هذه رسالة واضحة من الحكومة وميليشياتها موجهة إلى أهالي المنطقة مضمونها استمرار النهج الطائفي بالقتل على الهوية بطرق وأساليب أخرى.

 ويؤكد قسم الإعلام في الهيئة أن ما تقوم به هذه الميليشيات وبتواطؤ حكومي من أعمال إجرامية في محافظة ديالى منذ سنين؛ امتداد لاستكمال النفوذ الإيراني في السيطرة على العراق عن طريق افتعال الأزمات وحماية المكاسب وتحقيق الأغراض الدنيئة، وفق خطة ومنهج دموي مُعد سلفًا تحت إشراف قيادات الحرس الثوري الإيراني؛ وهو ما يؤكد رؤية الهيئة من أنَّ هذه الحكومة وميليشاتها لا تختلف عن سابقاتها في كونها تسير في المشروع الطائفي نفسه الذي يهدف إلى تمزيق العراق وإسكات كل صوت يدعو إلى استقلاله وحماية شعبه ووحدة أراضيه.

 

 قسم الإعلام

16/ذو الحجة/ 1439 هـ

 27/8/2018 م