مصدر حكومي يكشف حقيقة المستشارين الأمريكيين ومهامهم في العراق

كشف (عبد الحسين الازيرجاوي) النائب السابق في البرلمان، سبب وجود المستشارين الأمريكيين ومهامهم القتالية في العراق، مبينا ان التواجد الأمريكي العسكري واستمراره في البلاد حصل بممارسة الضغط على رئيس الحكومة الحالي حيدر العبادي.

ونقلت الانباء الصحفية عن (الازيرجاوي) قوله في تصريح له اليوم "إن واشنطن تفرض تواجدها العسكري في العراق بصيغة المستشارين الذي يتجاوز عددهم الستة آلاف عنصر" .. لافتا إلى إن الحكومة الحالية غير قادرة على إلزام الولايات المتحدة الأمريكية بسقف زمني للانسحاب العسكري من البلاد.

واوضح ان مهام المستشارين في الأراضي العراقية والسورية تنفيذ عمليات عسكرية قتالية دون علم الحكومتين بأي تحرك عسكري أمريكي .. مشيرا الى ان تصريح (العبادي) بان تواجد المستشارين يقتصر على تنفيذ العمليات العسكرية ضد (تنظيم الدولة) في سوريا يعد اعترافا صريحا بوجود قوات امريكية قتالية في العراق.

واكد النائب السابق ان بناء القنصلية الأمريكية في إقليم كردستان يأتي بالدرجة الاولى لفرض الهيمنة الأمريكية واستمرار التواجد العسكري في البلاد ، فضلا عن استغلالها كأكبر قاعدة عسكرية في المنطقة .. مبينا إن أمر انسحاب الأمريكان والمستشارين قرار خاص يعود للولايات المتحدة الأمريكية فقط ولا يستطيع العبادي التدخل فيه.

وكالات + الهيئة نت

م