هيئة علماء المسلمين تشارك في فعاليات ندوة علمية عن الأحداث الجارية في العالم الإسلامي

الهيئة نت ـ إسطنبول| لبت هيئة علماء المسلمين في العراق، دعوة هيئة علماء فلسطين في الخارج؛ للمشاركة في فعاليات الندوة العلمية التي أقامتها الأخيرة تحت عنوان: (الأحداث الجارية في العالم الإسلامي ـ نظرة إيمانية شرعية)، أقيمت على هامش تخريج الدورة العلمية الرابعة التي تقيمها الهيئة الفلسطينية.

وجاءت مشاركة هيئة علماء المسلمين في العراق ممثلة بالأمين العام الدكتور (مثنى حارث الضاري)، صحبة وفد من أعضاء من مجلس الشورى، بينهم الدكتور (عبد الحميد العاني) مسؤول قسم الإعلام، والدكتور (عمر النقيب) نائب مسؤول القسم المهني والدكتور (ثامر العلواني) مقرر القسم السياسي في الهيئة.

وألقى الأمين العام كلمة تحدّث فيها عن دور العلماء والدعاة والمصلحين قديمًا وحديثًا في التصدي لمحاولات من يريد تحريف النصوص الشرعية لتحقيق مصلحة خاصة، مؤكدًا أن للعلماء السابقين موقفهم الشرعي الذي ينطلق من رؤية إيمانية، مؤكدًا أنها مواقف جديرة بأن نستدل بها اليوم ونقتفي آثار أصحابها لإصلاح واقع الحال المتردي الذي تعانيه الأمة على مختلف الصعد.

ودعا الدكتور (مثنى الضاري) إلى وجوب النظر إلى الأحداث الجارية في عالمنا الإسلامي؛ من منظور شرعي إيماني نظرة كلية، محذرًا من اعتماد المنظور الجزئي القائم على اعتبارات مناطقية أو طائفية أو حزبية.

وشارك في الندوة جمع من علماء العالم الإسلامي، من شخصيات، وهيئات، وروابط؛ من بينهم: الشيخ (عبد الوهاب اكنجي) ممثل الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تركيا، والشيخ الدكتور (همام سعيد) نائب رئيس المجلس الاستشاري لهيئة علماء فلسطين في الخارج)، والشيخ (محمد الصادق المغلس) نائب رئيس جامعة الإيمان في اليمن، والدكتور (عبد الخالق الشريف) من علماء الأزهر ورئيس أكاديمية الشريف، والدكتور (وصفي أبو زيد) أستاذ المقاصد الشرعية في مصر، والدكتور (محمد أيمن الجمال) عضو المجلس الإسلامي السوري، فضلًا عن الدكتور (نواف تكروري) رئيس هيئة علماء فلسطين في الخارج.

 الهيئة نت

ج