الأمين العام الدكتور مثنى الضاري يثمن جهود القسم الإغاثي في الهيئة ويشيد بإنجازاته في المجال الإنساني

الهيئة نت ـ عمّان| ثمّن الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق الدكتور مثنى حارث الضاري؛ الجهود التي يبذلها القسم الإغاثي في الهيئة، ومنها حملات الدعم والإغاثة الإنسانية المقدمة للنازحين والمحتاجين في مختلف مناطق البلاد.

وبيّن الأمين العام ـ على هامش اللقاء التقييمي السنوي لأعمال ونشاطات أقسام الهيئة وفروعها ـ أن القسم الإغاثي يقدم مجهودات نادرة، ويسعى بجد لتقديم العون بمختلف صوره للمحتاجين ولاسيما النازحين المحتجزين في المخيمات من خلال تنظيم حملات منسقة تهدف إلى تخفيف حدة المعاناة التي تطوقهم.

وأشار الدكتور الضاري إلى حجم المعوقات التي تعترض عمل القسم الإغاثي في الهيئة داخل العراق، والتحديات التي يواجهها كادر العمل هناك؛ مبينًا أنه على الرغم من كل ذلك؛ ما يزال عمل القسم يتصاعد ويتوسع، وتشير خططه إلى وجود مزيد من الإنجازات في سياق الجهد الإنساني.

وفي هذا الصدد؛ كرّم الدكتور مثنى الضاري القسم الإغاثي، بتقديم درع الهيئة الذي تسلمه عضو مجلس الشورى الدكتور محمود الحيالي نيابة عن رئيس القسم الدكتور أحمد الخطيب، وذلك تثمينًا لجهود فريق العمل ودعمًا له لمواصلة إنجازاته المتميزة.

الهيئة نت

ج