تهنئة بمناسبة شهر رمضان المبارك

  • بيانات
  • 195 قراءة
  • 0 تعليق
  • الأربعاء 16-05-2018 01:41 مساء

هنأت الامانة العامة أبناء العراق الصابرين الصامدين، والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بمناسبة شهر رمضان المبارك، وفيما يأتي نص البيان:

 

تهنئة

قال تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ).

تتقدم هيئة علماء المسلمين في العراق بأزكى التهاني وأطيب التبريكات إلى أبناء العراق الصابرين الصامدين، وإلى المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بمناسبة شهر رمضان المبارك، ذي المكانة العظيمة في نفوس المسلمين لارتباطه الوثيق بكتاب الله عز وجل الدستور الخالد الذي تشرفت به أمة محمد )(، ولورود ذكره في هذا القرآن الكريم وارتباطه الوثيق بتقوى الله وطاعته ولزوم أوامره واجتناب مناهيه، ولما فيه من تطبيق عملي لأحد أركان الإسلام العظيمة.

وتغتنم الهيئة هذه المناسبة لتدعو الله تعالى؛ أن يمُنّ على هذه الأمة بالنصر والتمكين بعد الخلاص من تبعات ما يخطط لها من مشاريع تستهدف وجودها وحاضرها ومستقبلها، وأن يحقق تطلعات العراقيين نحو الحرية والعدالة والمساواة ومقومات العيش الكريم، وأن يكرم المعتقلين والمعتقلات بإطلاق سراحهم وحسن خلاصهم، وعلى المهجرين والنازحين بالعودة إلى ديارهم سالمين بعدما ما عانوا طوال هذه السنوات العجاف من شظف العيش وقلة ذات اليد، وانتهاك الكرامة وسوء المعاملة في مخيمات النزوح والتغييب القسري في سجون سرية حَوَت الآلاف من دون وجه حق ولا يعلم مصيرهم في قوائم الأحياء والأموات حتى الآن.

وتجدد هيئة علماء المسلمين العهد لله سبحانه وتعالى بأن تبقى متمسكة بمواقفها ومنهجها العام الذي سارت عليه طوال السنين الماضية، مدافعة عن حرية الشعب العراقي وكرامته، وراصدة لكل المؤامرات التــي تحاك ضده وكاشفة لها، وساعية مع كل المخلصين لتحرير العباد والبلاد من ظلم الظالمين ـ كره ذلك من كرهه وأحب ذلك من أحبه ـ فالأصل مخافة الله والعمل لنيل رضوانه، ثم الصدق مع أبناء العراق والأمة أجمعين.

 

الأمانة العامة

30/ شعبان/ 1439 هـ

16/5/2018 م