اندلاع مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال بالضفة الغربية في ذكرى النكبة

اندلعت مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الصهيوني في عدد من مناطق الضفة الغربية اليوم الثلاثاء تزامنا مع الذكرى الـ(70) للنكبة، ما أدى إلى وقوع إصابات مختلفة.

وأكدت المصادر الصحفية ان المواجهات حدثت عند مدخل مدينتي (البيرة، ورام الله) وسط الضفة إثر تفريق جيش الإحتلال مسيرة انطلقت من أمام مجمع المستحضرات الطبية في مدينة (البيرة) باتجاه (بيت إيل) حيث رشق الشبان الفلسطينيين، الجيش الصهيوني بالحجارة والعبوات الفارغة، كما أضرموا النار في الإطارات المطاطية، في الوقت الذي أطلق فيه جيش الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغاز المسبل للدموع تجاه المشاركين في التظاهرة .. مشيرة الى ان مواجهات مماثلة دارت في حي (باب الزاوية) وسط مدينة (الخليل) وفي بلدة (اللبّن الشرقية) بمحافظة (نابلس) وعلى حاجز (حوارة) جنوبي نابلس.

ونقلت المصادر عن وزارة الصحة الفلسطينية قولها في بيان لها: "إن طواقمها في مستشفى (الخليل) الحكومي قدمت العلاج لاثنين من المصابيْن بالرصاص الحي، وصفت حالتهما بالمستقرة" .. مشيرة الى ان قوات الاحتلال قمعت مسيرة في (رام الله) شارك فيها مئات الشبان الفلسطينيين، كما أطلق جيش الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع على المشاركين في مسيرة مماثلة في (بيت لحم).

وإحياء لذكرى النكبة، اشارت المصادر الى ان الفلسطينيين نظموا عدة فعاليات في الضفة الغربية، بينها إطلاق الصفارات، كما نظموا مسيرات واجهتها قوات الاحتلال الصهيوني بالقوة المفرطة، ما ادى الى اصابة عدد من المتظاهرين بجروح وحالات اختناق متفاوتة.

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الصحة الفلسطينية ارتفاع عدد الشهداء في قطاع غزة إلى (61)، بينهم ثمانية أطفال، فضلا عن أكثر من ألفين و (770) جريحا، بينهم (225) طفلا نتيجة المجزرة الوحشية التي ارتكبتها قوات الاحتلال أمس الاثنين على حدود القطاع.

الجزيرة + الهيئة نت

ح