منددة بمجزرة غزة .. تظاهرة عفوية حاشدة في برلين

شهدت السفارة الأمريكية في العاصمة الألمانية برلين مساء أمس الاثنين تظاهر شارك فيها عشرات النشطاء الفلسطينيين تنديدا بنقل سفارة واشنطن إلى مدينة القدس المحتلة، وبالمجزرة الجديدة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة.

واوضحت الانباء الصحفية التي نشرت ذلك اليوم ان لجنة فلسطينية دعت خلال المظاهرة الى إحياء ذكرى النكبة، وذلك بعد سقوط (61)  شهيدا وأكثر من ألفين و (770) جريحا بنيران الاحتلال الصهيوني الذي استهدف المشاركين في مسيرة العودة على حدود غزة والذكرى الـ(70) للنكبة.

واشارت الانباء الى ان المتظاهرين ـ الذين معظمهم من اللاجئين الفلسطينيين في برلين ـ رفعوا الأعلام الفلسطينية والألمانية ولافتتين رئيسيتين كتبتا باللغتين العربية والألمانية حملت الأولى عبارة (القدس عاصمة فلسطين الأبدية)، والثانية (حتما سنعود) .. لافتة الانتباه الى ان المظاهرة حازت على اهتمام كبير من المارة الألمان والسياح الأجانب الموجودين في المنطقة.

وفي هذا السياق، اصرت ناشطة أمريكية تدعى (كيت شيلدز) صادف وجودها في المكان على إلقاء كلمة بالإنكليزية تحدثت فيها عن الظلم الذي يتعرض له الفلسطينيون منذ أكثر من سبعة عقود، وطالبت بالحرية لفلسطين، كما نددت بقرار الرئيس (دونالد ترامب) نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة التي اكدت انها عاصمة الفلسطينيين.

ونسبت الانباء الى الناشط الفلسطيني (أحمد محيسن) قوله: "إن ما قام به الفلسطينيون في غزة هو احتجاجات سلمية وتنفيذا لقرارات الشرعية الدولية الداعية لعودة اللاجئين" .. مؤكدا انه ليس من العدل أن يواجه المتظاهرون السلميون في غزة بطش الاحتلال الصهيوني في الوقت الذي يقف العالم متفرجا على ما يجري.

وأوضح (ماجد الزير) رئيس مؤتمر فلسطينيي أوروبا ان الرئيس الأمريكي (ترامب) لن يستطيع بقراره نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة تغيير التاريخ الذي يشهد بفلسطينية المدينة المقدسة وعاصمة فلسطين الأبدية .. مطالبا الحكومات الأوروبية بترجمة عدم رضاها عن السياسات الأمريكية ازاء مأساة الفلسطينيين والوقوف إلى جانب الضحية الفلسطينية وليس مع الظالمين الصهاينة.

وكالات + الهيئة نت

ح