قسم الدعوة والإرشاد يعقد ندوة لدراسة مضامين بيانات هيئة علماء المسلمين في القضايا العربية والإسلامية

الهيئة نت ـ عمّان| عقد قسم الدعوة والإرشاد في هيئة علماء المسلمين؛ ندوة تخصصية بعنوان (مضامين بيانات هيئة علماء المسلمين في القضايا العربية والإسلامية)؛ لدراسة وتحليل موقف الهيئة من الأحداث التي يشهدها العالمان العربي والإسلامي، سعيًا لبلوغ هدفها السامي في تحقيق معنى أمة الجسد الواحد.

http://www.iraq-amsi.net/ar/up/?img=111520335695.jpg

وقُدّمت في الندوة ورقتان ؛ اهتمت الأولى التي قدّمها الدكتور (ثامر العلواني)؛ بمحتوى بيانات الهيئة، تحدث الباحث في مقدمتها عن أن مواقف الهيئة بشكل عام سواء في القضية العراقية أو القضايا الأخرى تعد وثيقة رسمية وتاريخية، مؤكدًا أن نتناول موضوع البيانات يعني الحديث عن  جزء مهم من الهيئة كمؤسسة؛ لأنها وثقت أحداثا خطيرة ودقيقة أفرزها الواقع المرير الذي على الرغم مما هو حاصل في العراق من مآس؛ إلا أن الهيئة لم تنس أو تغفل عن قضايا الأمة الإسلامية، ولم تغفل عن توثيق الجرم بحقها وإدانته والوقوف بما تستطيع لنصرة الامة.

وشرح الدكتور العلواني أمثلة من مواقف الهيئة وتشخيصاتها لأحداث شهدتها فلسطين، وميانمار، وغيرهما من بلدان العالم الإسلامي، مبينًا المواقف التي اتخذتها الهيئة في هذا الصدد، وفضلًا عن دور جرائم النظام الإيراني، وما يعانيه المسلون في أوروبا ولاسيما قضية الحجاب؛ تناولت الورقة مواقف الهيئة في بياناتها من جرائم الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم، وللقرآن الكريم، وللرموز والثوابت الإسلامية في مختلف أنحاء العالم، باعتبارها قضايا أساسية في عقيدة المسلمين.

ولفت الدكتور العلواني إلى أن بيانات الهيئة حظيت باهتمام واسع سواء على الصعيد الإعلامي أو المؤسسات المحلية والدولية، علاوة على الباحثين المختصين، وأصحاب الرأي والفكر والمبادئ العامة الثابتة.

                 http://www.iraq-amsi.net/ar/up/?img=141520335792.jpg

أما الورقة الأخرى التي قدّمها الدكتور (عمر الراوي)؛ فقد اختصت بقراءة لبيانات الهيئة المتعلقة بالقدس والمسجد الأقصى، وأحوال الفلسطينيين في العراق وغيرها، ثم سلطت الضوء على الموقف الذي اعتمدته الهيئة إزاء القضية السورية، التي حظيت بنصيب كبير من اهتمامها، وركزت على فضح وتوثيق الجرائم والمجازر التي يتعرض لها الشعب السوري على مدى السنوات السبع الماضية، ومدى ارتباط المشهد السوري بنظيره العراقي في المآلات والمصير.

وليس بعيدًا عن سورية؛ شرح الدكتور عمر الراوي مواقف الهيئة في بياناتها من الأحداث التي عصف ببلدان: اليمن، وليبيا، ومصر، والسودان، وغيرها من دول المنطقة العربية، مؤكدًا أن هذه الوثائق ذات أهمية تاريخية توثق ما يتعرض له العالم العربي من اعتداءات وتسهم في حفظ حقوقه في الدفاع عن نفسه ومحاسبة المتسببين في مأساته.

وحضر الندوة العاملون في مكتب الهيئة بالعاصمة الأردنية عمّان، وعدد من الصحفيين والناشطين والمهتمين بقضايا الأمة، إلى جانب أبناء الجالية العراقية في الأردن.

الهيئة نت

ج